ارسال الشبه والاسئلة السريعة
تحدیث: ١٤٤٥/١١/١ السیرة الذاتیة کتاب.رساله مقاله.شعر الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار الاتصال
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

احدث الأسئلة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

يسالون احد الاخوه هل حرام عشق وحب الغير طبيعي احد الزوجين دون الاخر سواء كان من الزوج او من الزوجه لان الحب الغير طبيعي لازم فقط لله؟

سلام عليكم سيدنه
يسالون احد الاخوه هل حرام عشق وحب الغير طبيعي احد الزوجين دون الاخر سواء كان من الزوج او من الزوجه لان الحب الغير طبيعي لازم فقط لله
يعني عشق بحيث من يصير شي ع المعشوق او اي مشكله هذا العاشق مينام ويبطل اكل وتدهور اموره ومرات يوصل مرحله جدا يرثى لها هيج اقصد



الجواب:

علیکم السلام ورحمة الله
المحبة والعشق في الزوجين من ألطاف الله، كما أن العداوة والبغضاء من الشيطان، فالمحبة التي کانت من الله ، مادامت لله فهي محللة بلا شك، أما اذا أوجبت الأعمال المحرمة ، فلا تجوز حینئذ، ولكن بحسب السؤال لم ار في هذه المسئلة العمل الحرام.
اذا لم اجد في ذلك حرمة شرعية لاني لم افهم من السؤال ما معنی العشق الغير الطبيعي ، لان العشق بجمیع مراتبه لایخالف طبیعة الإنسان ، لأن العشق لا یتولد في الانسان العادي العاشق ، الا من العلم والمعرفة بفقره بالنسبة الی المعشوق، وهذا الفقر الی شخص او شیئ یوجب الحب والعشق بالنسبة الی ذلك الشيئ أو ذلك الشخص.
إذا کلما علم و عرف الانسان فقره یكون اعشق بالنسبة الی ما فوقه الذي یعطيه الغناء من ذلك الفقر.
 والكلام الكلام في العشق والحب الإلهي، فلابد أن نتيقن بفقرنا بالنسبة إلی الكمال المطلق ولابد أن نروي فقرنا بهذا الغناء ونتصل بالغني الحقيقي كما ذكر في الروايات «الحب فی اللَّه و البغض فی اللَّه» فالمحب العارف العاقل، یجد ضالته في الحبيب الحقيقي، وهذا ما يعترف به العقل والنقل والكشف بأدلتها ومبانيها. 

والله العالم بحقائق الأمور
محمدعلي بن السيد عادل العلوي

التاريخ: [١٤٤٣/١١/١]     تصفح: [840]

الأسئلة في هذا القسم (الأسئلة العقائدية)

ارسال الأسئلة