ارسال الشبه والاسئلة السريعة
تحدیث: ١٤٤٥/١١/١ السیرة الذاتیة کتاب.رساله مقاله.شعر الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار الاتصال
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

احدث الأسئلة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

*حرق القرآن الكريم في أروبا*

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سيدنا الكريم تقبل الله طاعتكم وصيامكم بأفضل القبول
سؤال يرحمكم الله
ماهو تكليف المسلمين الشرعي تجاه الاستهانه مقدساتهم والمساس بها. وخاصه حرق القرآن الكريم في أوربا. خلال هذا الاسبوع فقط تم حرق القرآن الكريم في السويد ٤مرات وسط تغطية اعلامية كبيرة.

واسمحلي ان انقل اجابتكم للجاليه المسلمة في أوربا؟ لان هناك خلط كبير في المفاهيم بدا يظهر بين الناس.



عليكم السلام

الإستهزاء والإهانة إلی المقدسات والأئمة عليهم السلام والقرآن وحتی إلی الله تبارك وتعالی، كان من بداية الخلق ومن بداية الإسلام وإلی يومنا هذا.
فهناك من لا يتمكن من رد القرآن  ونقضه بأسلوب علمي وعقلي، ولذلك يتشبث بالأمور الأخری كالإهانة والإستهزاء والحرق وما شابه ذلك.
وفي كل مورد من هذه الموارد يختلف التكليف بالنسبة إلی الأزمنة والأمكنة وبالنسبة إلی الأفراد أو الجهات سياسية أو … 
وفي بعض الموارد لابد من العمل بهذه الآيات وعدم الإعتناء والتباعد عنهم؛
وَ قَدْ نَزَّلَ عَلَیْکُمْ فِی الْکِتابِ أَنْ إِذا سَمِعْتُمْ آیاتِ اللَّهِ یُکْفَرُ بِها وَ یُسْتَهْزَأُ بِها فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى یَخُوضُوا فی‏ حَدیثٍ غَیْرِهِ إِنَّکُمْ إِذاً مِثْلُهُم»؛
. «وَ إِذا رَأَیْتَ الَّذینَ یَخُوضُونَ فی‏ آیاتِنا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى یَخُوضُوا فی‏ حَدیثٍ غَیْرِهِ وَ إِمَّا یُنْسِیَنَّکَ الشَّیْطانُ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّکْرى‏ مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمینَ»؛

ولكن في بعض الموارد لابد أن نعمل بآيات وروايات المحاربة والمقاتلة، ونحارب الكفار ونقاتلهم.
وفي بعض الأحيان لا نكلمهم أبدا، كما قال الله تبارك ؛ لكم دينكم ولي دين.
وفي بعض الموارد لابد أن نكفرهم ونحكم عليهم بالإرتداد، كما حكم السيد الخميني في إرتداد سلمان الرشدي.
وفي بعض الأحيان نتركهم، فإن ترك الباطل، إماتته.

فالأحكام تختلف بإعتبار الأزمنة والأمكنة، فلابد من الرجوع إلی المراجع وإتباعهم في هذه المسائل.

لابد أن نكون من الدعاة إلی الإسلام والتشيع والأئمة بغير ألسنتنا، أي بأعمالنا ولابد أن نكون زينا للأئمة عليهم السلام إن شاء الله، كما قال الإمام عليه السلام; لو علموا الناس محاسن كلامنا، لاتبعونا.
فعلينا نشر المعارف إلهية والآيات والروايات في المجتمع، ونبدء من أنفسنا وأهالينا، وننشر الروايات في بيوتنا أولا وفي مواقعنا وفي قنواتنا وفي المجموعات الشيعية، وبطبيعة الحال، ستصل المعارف الحقة من خلال الجهد والإجتهاد في النشر، إلی من كان يحرق القرآن، وسيهتدي إن كان من الأهل الهداية والرشد إن شاء الله.

والنهي عن المنكر إما بالقلب أو اللسان أو العمل، فنحن ننكر مثل هذه الجرائم المذمومة بقلوبنا وبألسنتنا وبما نتمكن من ذلك، وفي قبال ذلك نحارب الكفر والكفار إما بدمائنا، فإن لم نتمكن من القتال سنجادلهم بالجدال الأحسن، بنشر المعارف الحقة، فإن مداد العلماء أفضل من دماء الشهداء.
كما قال الله تبارك وتعالی؛ (ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ)

والله العالم بحقائق الأمور
محمد علي بن السيد عادل العلوي
التاريخ: [١٤٤٣/١١/١]     تصفح: [832]

ارسال الأسئلة