ارسال الشبه والاسئلة السريعة
تحدیث: ١٤٤٥/١١/١ السیرة الذاتیة کتاب.رساله مقاله.شعر الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار الاتصال
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

احدث الأسئلة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

ما هو الفرق بين النفس والروح والذات؟ أي معنى كل منهما بشكل دقيق وكذلك ما هو الفرق بين العقل والقلب؟

مولاي العزيز سؤالين لو سمحت

ما هو الفرق بين النفس والروح والذات؟ أي معنى كل منهما بشكل دقيق

وكذلك
ما هو الفرق بين العقل والقلب؟

وفقكم الله تعالى لكل خير


~~~

الجواب؛

سلام علیکم
يختلف المعنی لهذه الكلمات باختلاف العلوم ومسائلها، فربما في الفلسفة لها معنی خاص وفي العرفان لها معنی آخر وفي الكلام لها معنی غير ذلك، ولكن اذا أردنا معرفة المعاني، من القرآن والسنة الشریفة، فالنفوس في القرآن لها أنواع ثلاثة، النفس الأمارة والنفس اللوامة والنفس المطمئنة، ولكل من هذه النفوس، تعریف وتفسیر خاص مذكور في كتب التفاسير.
أما الروح فهو من عند الله وما كان من عند الله، لايعرفه إلا الله تبارك وتعالی بشهادة القرآن، مع ذلك في علم الفلسفة والعرفان، تعاريف وتعابير متعددة للروح وحقيقته، وفي الراوايات الشريفة، الروح ملك أعظم من جبرئيل، يتنزل مع الملائكة والقرآن في ليلة القدر في كل رمضان.

أما الذات والذاتي، فهو ما لايعلل ولا يتغیر الا بتبدله وتبدل متعلقه.

اذا بحسب الترتیب الذات هو الجنس الأعلی ومن بعده الروح ومن ثم العقل و النفس و القلب.

اما العقل علی إدراكین، العقل النظري والعقل العملي، فالعقل النظري ما يعقل به والعقل العملي ما يعمل به، هذا في المصطلح الفلسفي، ولكن بحسب الروايات العقل ما عبد به الرحمن وأكتسب به الجنان.
اما القلب والقلوب ، فلها انواع مختلفة وکثيرة في القرآن والروايات.
والتفصيل موكول إلی محله 

والله العالم بحقائق الأمور
محمدعلي بن السيد عادل العلوي

التاريخ: [١٤٤٣/١١/١]     تصفح: [1332]

ارسال الأسئلة