ارسال الشبه والاسئلة السريعة
تحدیث: ١٤٤٥/١١/١ السیرة الذاتیة کتاب.رساله مقاله.شعر الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار الاتصال
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

احدث الأسئلة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

اذا ممكن لدي مشكلة في نفسي الإمارة انه تحب الشهرة شكد ماحاولت ابتعد ارجع الى نفسي بغير طريقة اشهرها وجدا تعبانة من هذا الأمر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سيدنا الجليل اذا ممكن لدي مشكلة في نفسي الإمارة انه تحب الشهرة شكد ماحاولت ابتعد ارجع الى نفسي بغير طريقة اشهرها وجدا تعبانة من هذا الأمر
حاولت استغل هذا الأمر بطريق الدين دخلت حفظ قران كريم وحوزة انوب كمت اخاف أكثر لانه احس روحي سطحية وعملي كلة لأجل الدنيا والشهرة ما العمل جزاكم الله خيرا
احس المجتمع الي اني بي همين اهم شي عدهم الضاهر اني اريد اربي نفسي اذا ممكن تساعدني وجزاكم الله خير الجزاء
اريد ابدي بنفسي وبيتي واولادي وبعدها اهلي واذا صرت فعلا نظيفة يلا ابدي بالخارج اني بعدني ودااتخبط منا ومنا ارجو منكم مساعدتي اني في ورطة
الجواب؛


عليكم السلام ورحمة الله

أخوك مثلك في هذه المسئلة ولذلك لايحق لي أن أجيب عن هذا السؤال وأتكلم حول هذا الموضوع، ولكن أقول لنفسي وأعوذ بالله من نفسي الأمارة بالسوء، بأن الشهرة علی قسمين منها الشهرة الممدوحة کما ورد في الأدعية عن الإمامُ الباقرُ عليه السلام : (ثلاثٌ لَم يُسألِ اللّه  عَزَّ و جلَّ بِمِثلِهِنَّ : أن تقولَ : اللّهُمّ فَقِّهْني في الدِّينِ ، و حَبِّبْني إلَى المُسلِمينَ ، و اجعَلْ لي لِسانَ صِدقٍ فِي الآخِرينَ)، وکما كان كل معصوم وإمام، ممدوحا و مشهورا بين المؤمنين في زمانه وإلی الآن وإلی الأبد.
وربما تكون الشهرة نعمة من الله تبارك وتعالی ولذلك نشكر الله علی شهرتنا بين الناس كما ورد في دعاء أبي حمزة الثمالي (إلهي ربيّتني في نعمك و إحسانك صغيراً و نوَّهت باسمي كبيراً)
يقول العلامة المجلسي رحمه الله، في ذيل هذا الحديث المبارك (وَ اجْعَلْنا لِلْمُتَّقِينَ اِماماً) أن الشهرة والرئاسة علی قسمين شهرة الحق وشهرة الباطل، فالشهرة لعباد الرحمن، ممدوحة والشهرة لعباد الشيطان مذمومة.
وكثيرا مايشهر الله عبدا، کرامة منه ولطفا له كما ورد في دعاء كميل (وكم من ثناء جميل لست أهلا له نشرته).
هذا غيض من فيض في الشهرة الممدوحة لأولياء الله وعباد الرحمن، أما الشهرة المذمومة فهي المعاقبة عليها في يوم القيامة وهي الهادمة للخضوع والخشوع والخشية، فمن إشتهر ولم يتواضع ولم يخشع ولم يخش، فيكون من عباد الشيطان، والعياذ بالله.
كما قال الإمام الصادق: (اِنَّ شِرارَکمْ مَنْ اَحَبَّ اَنْ یوَطَّأَ عَقِبَهُ)، وكما ورد عن رسول الله صلی الله عليه وآله؛ (مَنْ اَحَبَّ اَنْ یمَثَّلَ لَه الرِّجالَ فَلْیتَبَوَّءْ مَقْعَدُهُ مِنَ النّارِ)، وهناك عشرات بل المئات من الأحاديث حول هذا الموضوع المهم، ولكن أقتصر علی علامة في الشهرة المذمومة و الممدوحة لكي نهتدي بها إلی الله تبارك وتعالی إن شاء الله.
فالشهرة الممدوحة تجعلك مرآة للمولی الحقيقي وتكون عبدا متواضعا ولكن الشهرة المذمومة تجعلني مرآة لنفسي ولذلك لا تثمر إلا الكبر أو العجب أو الغرور، وهناك فروق مهمة بين هذه الصفات المذمومة الثلاثة، بيانها موكول إلی محله  إن شاء الله.

والله العالم بحقائق الأمور
محمدعلي بن السيد عادل العلوي

#محمدعلي_بن_السيد_عادل_العلوي

www.mAlawy.net

https://t.me/malawy_ir
التاريخ: [١٤٤٥/٦/٨]     تصفح: [54]

الأسئلة في هذا القسم (الأسئلة الأخلاقية)

ارسال الأسئلة