ارسال الشبه والاسئلة السريعة
تحدیث: ١٤٤٣/٢/٢٧ السیرة الذاتیة کتاب.رساله مقاله.شعر الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار الاتصال
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

احدث الأسئلة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

كيف و على أي أساس يعتقد الشيعة الأمامية و بترتيب أئمتهم و لماذا هذا التراتبية بالتحدي؟

سلام عليكم
لقد أرسلت لحضرتكم بعض الأسئلة التي أرسلوها الطلبة بعد الإستماع للمحاضرات القيّمة التي أرسلتموها و أتمنى منكم الرد العلمي و الأكاديمي على تلك الأول سئلة كما عاهدتكم

السؤال الأول : كيف و على أي أساس يعتقد الشيعة
الأمامية و بترتيب أئمتهم و لماذا هذا التراتبية بالتحدي
السؤال الثاني :

ما حكم العارف بوجوب تنفيذ امر الله و تنفيذ وصية نبيه و يسكت عنها؟

السؤال الثالث : ما واجب المأمور بنص من الله و بوصية من رسول الله؟

و توجد العديد من هذه الأسئلة و لكنني قررت أن أرد عليهم طبعاً بعد الإستشارة معكم و ردّكم الكريم و سأرسل تباعاً باقي الأسئلة

دمتم دخراً للعلم و الدين
أخوكم الدكتور نورالدين بولحية
بسم الله الرحمن الرحيم

سلام عليکم و رحمة الله و برکاته 

قبل الإجابة عن هذه الأسئلة وأمثالها، لابدّ أن نبيّن الهدف من هذه الأسئلة، فإذا کانت الأسئلة من قبل أهل السنة والسائل کان من أهل السنة، فنجيب عنها من المصادر السنيّة، أمّا إذا کان السائل من الشيعة فنجيب عن هذه أسئلته حينئذ من المصادر الشيعيّة.

فبما أنّ هذه الأسئلة من المسائل المختصّة بالتشيع، ولا ترتبط بأهل السنة، فنفترض أنّ السائل من الشيعة ونجيب عنها من المصادر الشيعيّة ووفق المباني والأصول الشيعيّة.

أمّا السؤال الأول وهو الإعتقاد بترتيب الأئمة عليهم السلام بهذا الترتيب الموجود، فعليکم بالمراجعة إلی الکتب الکلامية والرواية لعلماء الشيعة، فقد وردت فيها الأدلة والروايات بالتفصيل، وسأذکر بعضها إجمالاً:

منها: (أبو جعفر محمّد بن جرير الطبريّ في مسند فاطمة عليها السّلام قال: حدّثنا أبو المفضّل قال: حدّثني عليّ بن الحسين المنقري الكوفيّ قال: حدّثني أحمد بن زيد الدهان، عن مكحول بن إبراهيم، عن رشدة بن عبد اللّه بن خالد المخزوميّ، عن سليمان الأعمش، عن محمّد بن خلف الطاطريّ، عن زادان، عن سلمان، قال: قال لي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: إنّ اللّه تبارك و تعالى لم يبعث نبيّا و لا رسولا إلاّ جعل له إثني عشر نقيبا. فقلت: يا رسول اللّه لقد عرفت هذا من أهل الكتابين. فقال: [يا سلمان هل علمت من نقبائي و من الاثني عشر الذين اختارهم اللّه للامّة من بعدي؟ فقلت: اللّه و رسوله أعلم، فقال:] يا سلمان خلقني اللّه من صفوة نوره، و دعاني فأطعته؛ و خلق من نوري عليّا و دعاه فأطاعه. و خلق من نور عليّ فاطمة فدعاها فأطاعته؛ و خلق منّي و من عليّ و فاطمة الحسن فدعاه فأطاعه، و خلق منّي و من علي و فاطمة الحسين و دعاه فأطاعه، ثمّ سمّانا بخمسة أسماء من أسمائه، فاللّه المحمود و أنا محمّد، و اللّه العليّ و هذا عليّ، و اللّه الفاطر و هذه فاطمة، و اللّه ذو الإحسان و هذا الحسن، و اللّه المحسن و هذا الحسين. ثمّ خلق منّا و من نور الحسين تسعة أئمّة و دعاهم فأطاعوه قبل أن [ي] خلق سماء مبنيّة و لا أرضا مدحيّة و لا ملكا و لا بشرا و كنّا [نورا] نسبّح اللّه و نسمع [له] و نطيع. قال سلمان، فقلت: يا رسول اللّه بأبي أنت و أمّي فما لمن عرف هؤلاء؟ فقال: يا سلمان، من عرفهم حقّ معرفتهم و اقتدى بهم و والى وليّهم و تبرّأ من عدوّهم، فهو و اللّه منّا، يرد حيث نرد، و يسكن حيث نسكن. فقلت: يا رسول اللّه فهل يكون إيمان بهم بغير معرفة بأسمائهم و أنسابهم؟ فقال: لا يا سلمان. فقلت: يا رسول اللّه فأنّى لي بهم؟ قال: قد عرفت الى الحسين، ثمّ سيّد العابدين عليّ بن الحسين، ثمّ ابنه محمّد بن عليّ باقر علم الأوّلين و الآخرين من النبيّين و المرسلين، ثمّ جعفر بن محمّد لسان [اللّه] الصادق، ثمّ موسى بن جعفر الكاظم غيظه صبرا في اللّه عزّ و جلّ، ثمّ عليّ بن موسى الرّضا لأمر اللّه، ثمّ محمّد بن عليّ المختار من خلق اللّه، ثمّ عليّ بن محمّد الهادي إلى اللّه، ثمّ الحسن بن عليّ الصامت الأمين لسرّ اللّه، ثمّ محمّد بن الحسن الهادي المهديّ الناطق القائم بحقّ اللّه .)(بهجة النظر في إثبات الوصاية و الإمامة للأئمة الاثني عشر علیهم السلام  ,  ج۱  ,  صفحة۴۱  )

 .منها: (عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى بْنِ عُبَيْدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ اَلْفُضَيْلِ عَنْ أَبِي حَمْزَةَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ: إِنَّ اَللَّهَ أَرْسَلَ مُحَمَّداً صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ إِلَى اَلْجِنِّ وَ اَلْإِنْسِ وَ جَعَلَ مِنْ بَعْدِهِ اِثْنَيْ عَشَرَ وَصِيّاً مِنْهُمْ مَنْ سَبَقَ وَ مِنْهُمْ مَنْ بَقِيَ وَ كُلُّ وَصِيٍّ جَرَتْ بِهِ سُنَّةٌ وَ اَلْأَوْصِيَاءُ اَلَّذِينَ مِنْ بَعْدِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ عَلَى سُنَّةِ أَوْصِيَاءِ عِيسَى وَ كَانُوا اِثْنَيْ عَشَرَ وَ كَانَ أَمِيرُ اَلْمُؤْمِنِينَ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ عَلَى سُنَّةِ اَلْمَسِيحِ.)(الکافي  ,  ج۱  ,  صفحة۵۳۲)

ومنها: (عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِيسَى عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عُمَرَ اَلْيَمَانِيِّ عَنْ أَبَانِ بْنِ أَبِي عَيَّاشٍ عَنْ سُلَيْمِ بْنِ قَيْسٍ وَ مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ اِبْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ أُذَيْنَةَ وَ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ هِلاَلٍ عَنِ اِبْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ أُذَيْنَةَ عَنْ أَبَانِ بْنِ أَبِي عَيَّاشٍ عَنْ سُلَيْمِ بْنِ قَيْسٍ قَالَ سَمِعْتُ عَبْدَ اَللَّهِ بْنَ جَعْفَرٍ اَلطَّيَّارِ يَقُولُ: كُنَّا عِنْدَ مُعَاوِيَةَ أَنَا وَ اَلْحَسَنُ وَ اَلْحُسَيْنُ وَ عَبْدُ اَللَّهِ بْنُ عَبَّاسٍ وَ عُمَرُ اِبْنُ أُمِّ سَلَمَةَ وَ أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ فَجَرَى بَيْنِي وَ بَيْنَ مُعَاوِيَةَ كَلاَمٌ فَقُلْتُ لِمُعَاوِيَةَ سَمِعْتُ رَسُولَ اَللَّهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ يَقُولُ أَنَا «أَوْلىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ»  ثُمَّ أَخِي عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ «أَوْلىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ»  فَإِذَا اُسْتُشْهِدَ عَلِيٌّ فَالْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ «أَوْلىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ»  ثُمَّ اِبْنِيَ اَلْحُسَيْنُ مِنْ بَعْدِهِ «أَوْلىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ»  فَإِذَا اُسْتُشْهِدَ فَابْنُهُ عَلِيُّ بْنُ اَلْحُسَيْنِ «أَوْلىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ»  وَ سَتُدْرِكُهُ يَا عَلِيُّ ثُمَّ اِبْنُهُ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ «أَوْلىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ»  وَ سَتُدْرِكُهُ يَا حُسَيْنُ ثُمَّ يُكَمِّلُهُ اِثْنَيْ عَشَرَ إِمَاماً تِسْعَةً مِنْ وُلْدِ اَلْحُسَيْنِ قَالَ عَبْدُ اَللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ وَ اِسْتَشْهَدْتُ اَلْحَسَنَ وَ اَلْحُسَيْنَ وَ عَبْدَ اَللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ وَ عُمَرَ اِبْنَ أُمِّ سَلَمَةَ وَ أُسَامَةَ بْنَ زَيْدٍ فَشَهِدُوا لِي عِنْدَ مُعَاوِيَةَ قَالَ سُلَيْمٌ وَ قَدْ سَمِعْتُ ذَلِكَ مِنْ سَلْمَانَ وَ أَبِي ذَرٍّ وَ اَلْمِقْدَادِ وَ ذَكَرُوا أَنَّهُمْ سَمِعُوا ذَلِكَ مِنْ رَسُولِ اَللَّهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ .)( الکافي  ,  ج۱  ,  صفحة ۵۲۹)


هذا غيض من فيض و هناک عشرات بل المئات من الروايات في هذا الباب يمکن الرجوع إليها.

أمّا السؤال الثاني، بالنسبة إلی حکم العارف بوجوب تنفيذ أمر الله الساکت عنه، فإن کان إماماً معصوماً فهو يعرف أحکامه ولا يحقّ للشيعي أن يعاتب إمامه، لأنّه مفترض الطاعة ومعصوم، لا يعمل ولا ينطق عن الهوی کما کان رسول الله صلی الله عليه وآله وسلّم کذلک ، وکما کانت الدعوة النبوية في بدايتها خفيّة، فلا يحقّ لأيّ مسلم ومسلمة معاتبة النبي صلی الله عليه وآله وسلّم في هذه المسئلة وفي المسائل الأخری.
هذا من جانب الإمام المعصوم عليه السلام، وأمّا من جانب المسلمين فإنّ أمير المؤمنين کان الموصی به وکان علی المسلمين أن ينفذوا وصية الرسول صلی الله عليه وآله وسلّم في أمير المؤمنين عليه السلام وخلافته الحقّه، فسکوتهم عنها موجب لخروجهم عن الدين، ولذلک ورد في الأحاديث إرتدت الناس بعد رسول الله ص إلّا ثلاثة أو خمسة أو سبعة.
 
(عن أبي جعفر عليه السّلام: ارتد الناس إلا ثلاثة نفر - سلمان و أبو ذر و المقداد ثم أناب الناس بعد كان أول من أناب أبو ساسان الأنصاري و عمار و أبو عمرة و شتيرة و كان سبعة فلم يعرف حق أمير المؤمنين عليه السّلام إلا هؤلاء السبعة.) ( الوافي  ,  جلد۵  ,  صفحه۷۳۱)

ويعرف الجواب للسؤال الثالث، من الإجابة السابقة في السؤال الثاني، فالإمام المعصوم يعرف واجبه بعلم من الله، ولايحقّ للشيعة محاسبة الإمام المعصوم.
 فأحياناً يأمره الله بالسکوت والصبر کأمير المؤمنين عليه السلام، وأحياناً يأمره بالمعاهدة والهدنة کالإمام الحسن عليه السلام وأحياناً يأمره بالقيام کالإمام الحسين عليه السلام، حيث قال الإمام الحسين (فَقَالَ أَتَانِي رَسُولُ اَللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ بَعْدَ مَا فَارَقْتُكَ فَقَالَ يَا حُسَيْنُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ اُخْرُجْ فَإِنَّ اَللَّهَ قَدْ شَاءَ أَنْ يَرَاكَ قَتِيلاً )
ولهذا فکلّ أفعال الإمام حجة بينه وبين الله، کما أنّها حجة لنا وعلينا ويجب متابعة الإمام والإعتقاد بصحة ما يفعله، لإمامته ولعصمته ولعلمه الذي هو من علم الله جلّ جلاله.

هذا والله العالم بحقائق الأمور 
سيد محمد بن السيد عادل العلوي


-------------------------------------------
-------------------------------------------
-------------------------------------------

السؤال:

سماحة السيد محمد بن السيد عادل العلوي حفظكم الله

نشكركم جزيل الشكر و الإمتنان على إفادتنا بأجوبتكم القيّمة و لكن نحيطكم علماً بأن معظم الذين طرحوا هذه الأسئلة هم من إخواننا السنّة و نطلب من سماحتكم أن تردوا على الأسئلة مستندين بمصادر الفريق الآخر.
نسأل الله أن يسدّد خطاكم و يوفقكم فيما يحب و يرضى.



**
الجواب:
عليکم السلام ورحمة الله وبرکاته

کما کتبت في بداية الأجوبة أنّ هذه الأسئلة من المسائل المختصة بالتشيع، ولا ترتبط بأهل السنة، وقصدت بهذا الکلام الإجابة عن هذا الطلب.
فبيان تکاليف الإمام وحکمة سکوته أو عدم سکوته، فرع لمسئلة العصمة، ولا يمکن الإجابة عنها إلّا لمن آمن بعصمة الإمام.
فکما هو الواضح، أنّ الإجابة عن المسائل الکلامية في کلّ فرقة ونحلة، لابدّ أن يکون من مصادر تلک الفرقة.
فنحن نثبت إمامة أمير المؤمنين عليه السلام من مصادر أهل السنة، وبعد إثبات ذلک، نثبت إمامة سائر الأئمة من المصادر الشيعية غالباً.
ولکن إجابة لأمرکم وتکريماً لسماحتکم، سأذکر بعض الروايات والأحاديث في بيان عدد الأئمة وعصمة الإمام من مصادر أهل السنة والجماعة، عسی أن تنفعنا إن شاء الله.


"إثني عشر خليفة" في کتب أهل السنة

عدد النتائج: 18

١- [عن جابر بن سمرة:] لا يَزالُ هذا الأمْرُ عَزِيزًا إلى اثْنَيْ عَشَرَ خَلِيفَةً، قالَ: ثُمَّ تَكَلَّمَ بشيءٍ لَمْ أفْهَمْهُ، فَقُلتُ لأَبِي: ما قالَ؟ فقالَ: كُلُّهُمْ مِن قُرَيْشٍ.
مسلم (ت ٢٦١)، صحيح مسلم ١٨٢١  •  [صحيح]  •  شرح رواية أخرى
 ٢- [عن جابر بن سمرة:] لا يَزالُ الإسْلامُ عَزِيزًا إلى اثْنَيْ عَشَرَ خَلِيفَةً، ثُمَّ قالَ كَلِمَةً لَمْ أفْهَمْها، فَقُلتُ لأَبِي: ما قالَ؟ فقالَ: كُلُّهُمْ مِن قُرَيْشٍ.
مسلم (ت ٢٦١)، صحيح مسلم ١٨٢١  •  [صحيح]  •  شرح رواية أخرى
 ٣- [عن جابر بن سمرة:] لا يَزالُ هذا الدِّينُ عَزِيزًا مَنِيعًا إلى اثْنَيْ عَشَرَ خَلِيفَةً، فقالَ كَلِمَةً صَمَّنِيها النّاسُ، فَقُلتُ لأَبِي: ما قالَ؟ قالَ: كُلُّهُمْ مِن قُرَيْشٍ.
مسلم (ت ٢٦١)، صحيح مسلم ١٨٢١  •  [صحيح]  •  شرح رواية أخرى
 ٤- [عن جابر بن سمرة:] لا يَزالُ هذا الدِّينُ عَزِيزًا إلى اثنَيْ عشَرَ خَليفةً، قال: فكبَّر النّاسُ وضجُّوا، ثمَّ قال كلِمةً خَفِيَّةً، قُلْتُ لأبي: يا أبةِ، ما قال؟ قال: كلُّهم مِن قُرَيشٍ.
أبو داود (ت ٢٧٥)، سنن أبي داود ٤٢٨٠  •  سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]
 ٥- [عن جابر بن سمرة:] لا يزالُ هذا الدِّينُ عزيزًا مَنيعًا يُنصَرونَ على مَن ناوَأهم عليه إلى اثنَيْ عشَرَ خليفةً ) قال: ثمَّ تكلَّم بكلمةٍ أصمَتَنيها النّاسُ فقُلْتُ لِأبي: ما قال؟ قال: (كلُّهم مِن قُرَيشٍ)
ابن حبان (ت ٣٥٤)، صحيح ابن حبان ٦٦٦٣  •  أخرجه في صحيحه
 ٦- [عن جابر بن سمرة:] (لا يزالُ الإسلامُ عزيزًا إلى اثنَيْ عشَرَ خليفةً) قال: فقال كلمةً لَمْ أفهَمْها قُلْتُ لأبي: ما قال؟ قال: (كلُّهم مِن قُرَيشٍ)
ابن حبان (ت ٣٥٤)، صحيح ابن حبان ٦٦٦٢  •  أخرجه في صحيحه
 ٧- اثنَي عشرَ خليفةً، ثمَّ يَكونُ الهرْجُ
ابن القطان (ت ٦٢٨)، الوهم والإيهام ٥‏/٧٤٤  •  فيه من لا تعرف حاله
 ٨- [عن جابر بن عبدالله:] لا يزالُ هذا الدِّينُ عزيزًا إلى اثنيْ عشرَ خليفةً قال فكبَّرَ الناسُ وضجُّوا فقال كلمةً خفيَّةً فقلتُ لأبي يا أبتِ ما قال [فقال أبي إنَّهُ قال كلُّهم من قريشٍ]
ابن حجر العسقلاني (ت ٨٥٢)، فتح الباري لابن حجر ١٣‏/٢٢٤  •  أصله في مسلم
 ٩- [عن جابر بن سمرة:] لا يزالُ هذا الدِّينُ قائمًا حتّى تكونَ عليهمِ اثنى عشرَ خليفةً كلُّهم مجتمِعٌ علَيهِ الأُمَّةُ فسَمِعْتُ منَ النَّبيِّ شيئًا لم أفهمهُ فقلتُ لأبي: ما يقولُ؟ قالَ: يقولُ كلُّهم من قُرَيْشٍ
الألباني (ت ١٤٢٠)، تخريج كتاب السنة ١١٢٣  •  إسناده ضعيف
 ١٠- [عن جابر بن سمرة:] لا يزالُ هذا الدِّينُ عزيزًا إلى اثني عشرَ خليفةً قالَ فَكَبَّرَ النّاسُ وضجُّوا ثمَّ قالَ كلمةً خفيةً قلتُ لأبي يا أبةَ ما قالَ قالَ كلُّهم من قُرَيْشٍ
الألباني (ت ١٤٢٠)، صحيح أبي داود ٤٢٨٠  •  صحيح  •  شرح رواية أخرى
 ١١- [عن جابر بن سمرة:] (لا يزالُ الإسلامُ عزيزًا إلى اثنَيْ عشَرَ خليفةً) قال: فقال كلمةً لَمْ أفهَمْها قُلْتُ لأبي: ما قال؟ قال: (كلُّهم مِن قُرَيشٍ)
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج صحيح ابن حبان ٦٦٦٢  •  إسناده حسن على شرط مسلم
 ١٢- [عن جابر بن سمرة:] كنتُ مع أبي عِندَ رَسولِ اللهِ ﷺ، فقالَ رَسولُ اللهِ ﷺ: لا يَزالُ هذا الدِّينُ عَزيزًا، أو قالَ: لا يَزالُ النّاسُ بِخَيرٍ، شَكَّ أبو عَبدِ الصَّمَدِ، إلى اثنَيْ عَشَرَ خَليفةً، ثم قالَ كَلِمةً خَفِيَّةً، فقُلتُ لِأبي: ما قالَ؟ قالَ: كُلُّهم مِن قُرَيشٍ.
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج المسند ٢٠٩٢٤  •  إسناده صحيح على شرط مسلم  •  أخرجه أحمد (٢٠٩٢٤) واللفظ له، والبزار (٤٢٨٤)، والطبراني (٢/١٩٦) (١٧٩٥)
 ١٣- [عن جابر بن سمرة:] لا يَزالُ هذا الأمْرُ عَزيزًا إلى اثنَيْ عَشَرَ خَليفةً، فكبَّرَ النّاسُ وضَجُّوا، وقالَ كَلِمةً خَفِيَّةً، قُلتُ لِأبي: يا أبَتِ، ما قالَ؟ قالَ: كُلُّهم مِن قُرَيْشٍ.
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج المسند ٢٠٩٢٧  •  صحيح  •  أخرجه أحمد (٢٠٩٢٧) واللفظ له، والبزار (٤٢٨٤)، والطبراني (٢/١٩٦) (١٧٩٥)  •  شرح رواية أخرى
 ١٤- [عن جابر بن سمرة:] كنتُ مع أبي، أو مع ابْني، قالَ: وذكَرَ النَّبيَّ ﷺ، فقالَ: لا يَزالُ هذا الأمْرُ عَزيزًا مَنيعًا يُنصَرونَ على مَن ناوَأهم عليهِ إلى اثنَيْ عَشَرَ خَليفةً، ثم تَكَلَّمَ بِكَلِمَةٍ أصَمَّنيها النّاسُ، فقُلتُ لِأبي، أو لابْني: ما الكَلِمةُ التي أصَمَّنيها النّاسُ؟ قالَ: كُلُّهم مِن قُرَيشٍ.
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج المسند ٢٠٩٦٦  •  إسناده صحيح على شرط الشيخين  •  أخرجه أحمد (٢٠٩٦٦) واللفظ له، والبزار (٤٢٨٤)، والطبراني (٢/١٩٦) (١٧٩٥)
 ١٥- [عن جابر بن سمرة:] لا يَزالُ الإسلامُ عَزيزًا إلى اثنَيْ عَشَرَ خَليفةً. ثم قالَ كَلِمَةً خَفِيَّةً لم أفهَمْها، قالَ: قُلتُ لِأبي: ما قالَ؟ قالَ: كُلُّهم مِن قُرَيشٍ.
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج المسند ٢١٠٢٠  •  صحيح  •  أخرجه أحمد (٢١٠٢٠) واللفظ له، والبزار (٤٢٨٤)، والطبراني (٢/١٩٦) (١٧٩٥)  •  شرح رواية أخرى
الصفحة ٢
 ١٦- [عن جابر بن سمرة:] بهذا الحديثِ. [أي حديثَ: لا يزالُ هذا الدينُ عزيزًا إلى اثنَيْ عشَرَ خليفةً. قال: فكبَّرَ الناسُ وضجُّوا، ثم قال كلمةً خَفِيَّةً، قلتُ لأبي: يا أبتِ، ما قال؟ قال: كلُّهم من قُرَيشٍ]. زاد: فلمّا رجَعَ إلى منزلِه أتَتْه قُرَيشٌ، فقالوا: ثم يكونُ ماذا؟ قال: ثم يكونُ الهَرْجُ.
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج سنن أبي داود ٤٢٨١  •  صحيح دون قوله: "ثم يكون الهرج"
 ١٧- [عن جابر بن سمرة:] لا يزالُ هذا الدِّينُ عزيزًا مَنيعًا يُنصَرونَ على مَن ناوَأهم عليه إلى اثنَيْ عشَرَ خليفةً ) قال: ثمَّ تكلَّم بكلمةٍ أصمَتَنيها النّاسُ فقُلْتُ لِأبي: ما قال؟ قال: (كلُّهم مِن قُرَيشٍ)
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج صحيح ابن حبان ٦٦٦٣  •  إسناده صحيح على شرط الشيخين
 ١٨- [عن جابر بن سمرة:] لا يَزالُ هذا الدِّينُ عَزيزًا مَنيعًا، يُنصَرونَ على مَن ناوَأهم عليهِ إلى اثنَيْ عَشَرَ خَليفةً، قالَ: فجعَلَ النّاسُ يَقومونَ وَيَقعُدونَ.
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج المسند ٢٠٩٣٩  •  إسناده صحيح على شرط مسلم  •  أخرجه عبدالله بن أحمد في «زوائد المسند» (٢٠٩٣٩) واللفظ له، والبزار (٤٢٨٤)، والطبراني (٢/١٩٦) (١٧٩٥)





"إثنا عشر خليفة" من کتب أهل السنة


عدد النتائج: ٤٠

 ١- [عن جابر بن سمرة:] سَمِعْتُ رَسولَ اللهِ ﷺ يَومَ جُمُعَةٍ عَشِيَّةَ رُجِمَ الأسْلَمِيُّ يقولُ: لا يَزالُ الدِّينُ قائِمًا حتّى تَقُومَ السّاعَةُ، أَوْ يَكونَ عَلَيْكُمُ اثْنا عَشَرَ خَلِيفَةً، كُلُّهُمْ مِن قُرَيْشٍ. وَسَمِعْتُهُ يقولُ:: عُصَيْبَةٌ: مِنَ المُسْلِمِينَ يَفْتَتِحُونَ البَيْتَ الأبْيَضَ، بَيْتَ كِسْرى، أَوْ آلِ كِسْرى. وَسَمِعْتُهُ يقولُ: إنَّ بيْنَ يَدَيِ السّاعَةِ كَذّابِينَ فاحْذَرُوهُمْ. وَسَمِعْتُهُ يقولُ: إذا أَعْطى اللَّهُ أَحَدَكُمْ خَيْرًا فَلْيَبْدَأْ بنَفْسِهِ وَأَهْلِ بَيْتِهِ وَسَمِعْتُهُ يقولُ: أَنا الفَرَطُ على الحَوْضِ.
مسلم (ت ٢٦١)، صحيح مسلم ١٨٢٢  •  [صحيح]  •  شرح الحديث
 ٢- [عن جابر بن سمرة:] إنَّ هذا الأمْرَ لا يَنْقَضِي حتّى يَمْضِيَ فِيهِمِ اثْنا عَشَرَ خَلِيفَةً، قالَ: ثُمَّ تَكَلَّمَ بكَلامٍ خَفِيَ عَلَيَّ، قالَ: فَقُلتُ لأَبِي: ما قالَ؟ قالَ: كُلُّهُمْ مِن قُرَيْشٍ.
مسلم (ت ٢٦١)، صحيح مسلم ١٨٢١  •  [صحيح]  •  شرح رواية أخرى
 ٣- [عن جابر بن سمرة:] لا يزالُ هذا الدِّينُ قائمًا حتى يكونَ عليكم اثنا عَشَرَ خليفةً، كلُّهم تجتمع عليه الأمَّةُ، فسَمِعتُ كلامًا من النَّبيّ ﷺ لم أفهَمْه، قلتُ لأبي: ما يقولُ؟ قال: كُلُّهم من قُرَيشٍ. [حَكَم الشيخُ على لفظةِ: (كُلُّهم تجتمِعُ عليه الأمَّةُ) بالنَّكارةِ. انظر ضعيف الجامع تحت الرقم: ٦٣٤٧]
أبو داود (ت ٢٧٥)، سنن أبي داود ٤٢٧٩  •  سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]
 ٤- [عن عبدالله بن مسعود:] يَكونُ بَعدي اثنا عَشرَ خليفةً، أحسبُهُ قالَ: عدَّةَ نقباءِ بَني إسرائيلَ
البزار (ت ٢٩٢)، البحر الزخار ٥‏/٣٢٠  •  لا نعلم له إسناداً أحسن من هذا [وفيه] مجالد تكلم فيه أهل العلم
 ٥- [عن جابر بن سمرة:] يكونُ بعدي اثنا عشَرَ خليفةً كلُّهم مِن قُرَيشٍ ) فلمّا رجَع إلى منزلِه أتَتْه قُرَيشٌ قالوا: ثمَّ يكونُ ماذا؟ قال: (ثمَّ يكونُ الهَرْجُ)
ابن حبان (ت ٣٥٤)، صحيح ابن حبان ٦٦٦١  •  أخرجه في صحيحه
 ٦- [عن عبدالله بن عمرو:] يكون خلفي اثنا عشرَ خليفةً أبو بكر لا يلبثُ خلفي إلا قليلًا وصاحبُ رحى دارةِ العربِ يعيشُ حميدًا ويموتُ شهيدًا قالوا ومَنْ هو قال عمرُ بنُ الخطابِ قال ثم التفت إلى عثمان رضي اللهُ عنه فقال يا عثمانُ إن كان اللهُ عَزَّ وَجَلَّ ألبسَك قميصًا فأرادك الناسُ على خلعِه فلا تخلعْه فوالذي نفسي بيدِه لئن خلعتَه لا ترى الجنةَ حتى يلِجَ الجملُ في سمِّ الخِياطِ
ابن حبان (ت ٣٥٤)، المجروحين ١‏/٥٣٦  •  ينكره من أمعن في صناعة الحديث وعلم مسلك الأخبار وانتقاد الرجال  •  أخرجه ابن حبان (١/٤٦٢) واللفظ له، والطبراني (١/٥٤) (١٢) باختلاف يسير، وابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٤/٢٠٧) مختصراً
 ٧- [عن جابر بن سمرة:] لا تزالُ هذه الأُمَّةُ مستقيمٌ أمرُها ظاهرٌ على عدوِّها حتّى يمضيَ منهم اثنا عشَرَ خليفةً كلُّهم مِن قُرَيشٍ فلمّا رجَع إلى منزِلِه أتَتْه قُرَيشٌ فقالوا ثمَّ يكونُ ماذا قال ثمَّ يكونُ الهَرْجُ
الطبراني (ت ٣٦٠)، المعجم الأوسط ٦‏/٢٦٨  •  لم يرو هذا الحديث عن الأسود بن سعيد إلا زياد بن خيثمة ولا رواه عن زياد إلا زهير بن معاوية
 ٨- [عن عبدالله بن عمرو:] يَكونُ بعدي اثنا عشرَ خليفةً أبو بَكْرٍ لا يلبثُ بعدي إلّا قليلًا وصاحبُ رحى دارةِ العربِ يعيشُ حميدًا ويموتُ شَهيدًا قالوا ومَن هوَ قالَ عمرُ بنُ الخطّابِ ثمَّ التفتَ إلى عثمانَ، فقالَ، يا عثمانُ إن كساكَ اللَّهُ قميصًا فأرادَكَ النّاسُ على خلعِهِ فلا تخلعْهُ
ابن عدي (ت ٣٦٥)، الكامل في الضعفاء ٥‏/٣٤٦  •  [فيه] عبد الله بن صالح كاتب الليث مستقيم الحديث إلا أنه يقع في حديثه في أسانيده ومتونه غلط ولا يتعمد الكذب  •  أخرجه ابن حبان (١/٤٦٢)، والطبراني (١/٥٤) (١٢)، وابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٤/٢٠٧) واللفظ له
 ٩- يكونُ بخَلفي اثنا عَشَرَ خَليفةً، أبو بَكرٍ، ولا يَلبَثُ إلّا قَليلًا...
ابن القيسراني (ت ٥٠٨)، معرفة التذكرة ٢٥٨  •  فيه عبد الله بن صالح كاتب الليث بن سعد هو كذاب
 ١٠- [عن عبدالله بن عمرو:] يكونُ خلفي اثْنا عشرَ خَلِيفَةً أبو بكرٍ لا يَلْبَثُ خلفي إلّا قَلِيلا وصاحِبُ رَحى دارَةِ العَرَبِ
ابن القيسراني (ت ٥٠٨)، تذكرة الحفاظ ٤٠٥  •  [فيه] عبد الله بن صالح كاتب الليث كذاب  •  أخرجه مطولاً ابن حبان (١/٤٦٢) واللفظ له، والطبراني (١/٥٤) (١٢) باختلاف يسير، وابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٤/٢٠٧) مختصراً
 ١١- [عن عبدالله بن عمرو:] يكون بعدي اثنا عشرَ خليفةً: أبو بكرٍ لا يلبثُ بعدي إلا قليلا وصاحبُ رحى دارةِ العربِ يعيشُ حميدا ويموت شهيدا، قالوا: ومن هو؟ قال: عمرُ بن الخطابِ، ثم التفتَ إلى عثمانَ فقال: يا عثمانُ إن كَساكَ الله قميصا فأرادكَ الناسٌُ على خلعهِ فلا تخلعهُ
ابن القيسراني (ت ٥٠٨)، ذخيرة الحفاظ ٥‏/٢٧٩٥  •  [فيه] عبد الله بن عمرو ضعيف  •  أخرجه ابن حبان (١/٤٦٢)، والطبراني (١/٥٤) (١٢)، وابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٤/٢٠٧) واللفظ له
 ١٢- [عن جابر بن سمرة:] يكون بعدي اثنا عشرَ خليفةً كلهُم من قريشٍ. ثم رجعتُ إلى منزلِي، فقالوا: ثم يكونُ ماذا؟ قال: ثم يكونُ الهرجُ
البغوي (ت ٥١٦)، شرح السنة ٧‏/٤٢٢  •  صحيح  •  أخرجه البخاري (٧٢٢٢، ٧٢٢٣)، والترمذي (٢٢٢٣) بنحوه مختصراً، ومسلم (١٨٢٢) أوله في أثناء حديث، وأبو داود (٤٢٨١)، وأحمد (٢٠٨٦٠) باختلاف يسير، والبغوي في «شرح السنة» (٤٢٣٦) واللفظ له.  •  شرح رواية أخرى
 ١٣- [عن جابر بن سمرة:] يكونُ من بعدي اثنا عشر خليفةً، كلُّهم من قريشٍ، ثمَّ رجع إلى بيتِه، فقلتُ: ثمَّ يكونُ ماذا؟ قال: ثمَّ يكونُ الهرْجُ
ابن القطان (ت ٦٢٨)، الوهم والإيهام ٤‏/٣٥٨  •  [فيه] الأسود بن سعيد الهمداني لا يعرف حاله  •  أخرجه البخاري (٧٢٢٢، ٧٢٢٣)، والترمذي (٢٢٢٣) بنحوه مختصراً، ومسلم (١٨٢٢) أوله في أثناء حديث، وأبو داود (٤٢٨١)، وأحمد (٢٠٨٦٠) باختلاف يسير
 ١٤- [عن جابر بن سمرة:] سمِعتُ رسولَ اللهِ ﷺ يومَ الجمعةِ عشيَّةَ رجمِ الأسلميِّ قال: لا يزالُ الدِّينُ قائمًا حتّى تقومَ السّاعةُ أو يكونَ عليكم اثنا عشرَ خليفةً
ابن القطان (ت ٦٢٨)، الوهم والإيهام ٢‏/٥٣٨  •  منقطع  •  أخرجه مسلم (١٨٢٢) مطولاً
 ١٥- [عن عبدالله بن عمرو:] يكونُ خلفي اثنا عشرَ خليفةً: أبو بكرٍ الصدِّيقُ لا يلبثُ خلفي إلا قليلًا؛ وصاحبُ رحا دارةِ العربِ يعيشُ حميدًا ويموتُ شهيدًا. قالوا: ومن هو؟ قال: عمرُ. ثم التفت إلى عثمانَ فقال: إن كساكَ اللهُ قميصًا فأرادكَ الناسُ على خلعِهِ فلا تخلعْه؛ فوالذي نفسي بيدِه لئن خلعتَه لا ترى الجنةَ حتى يلِجَ الجملُ في سَمِّ الخِياطِ
الذهبي (ت ٧٤٨)، ميزان الاعتدال ٢‏/٤٤٣  •  باطل  •  أخرجه ابن حبان (١/٤٦٢) واللفظ له، والطبراني (١/٥٤) (١٢) باختلاف يسير، وابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٤/٢٠٧) مختصراً
الصفحة ٢
 ١٦- [عن عبدالله بن عمرو:] خلفي اثنا عشرَ خليفةً أبو بَكرٍ لا يلبَثُ إلّا قليلًا وصاحبُ رحى دارةِ العربِ عمرُ
الذهبي (ت ٧٤٨)، تاريخ الإسلام ١٦‏/٢٢٦  •  منكر
 ١٧- [عن وهب بن عبدالله السوائي أبي جحيفة:] لا يزالُ أمرُ أمتِي صالحًا حتى يمضِي اثنا عشرَ خليفةً وخفض بها صوتَه فقلت لعمِّي وكان أمامي ما قال يا عمُّ قال كلُّهم من قريشٍ
الهيثمي (ت ٨٠٧)، مجمع الزوائد ٥‏/١٩٣  •  رجاله رجال الصحيح  •  شرح رواية أخرى
 ١٨- [عن عبدالله بن عمرو:] يكونُ بعدِي اثنا عشرَ خليفةً منهم أبو بكرٍ الصديقُ لا يلبثُ بعدي إلا قليلًا وصاحبُ رحا دارةِ العربِ يعيشُ حميدا ويموتُ شهيدًا فقال رجلٌ من هو قال عمرُ بنُ الخطابِ ثم التفت رسولُ اللهِ ﷺ إلى عثمانَ بنِ عفانَ فقال يا عثمانُ إنْ ألبسَك اللهُ قميصًا فأرادك الناسُ على خلعِه فلا تخلعْه فواللهِ لئن خلعتَه لا ترى الجنةَ حتى يلجَ الجملُ في سمِ الخياطِ
الهيثمي (ت ٨٠٧)، مجمع الزوائد ٥‏/١٨١  •  فيه مطلب بن شعيب قال ابن عدي لم أر له حديثا منكرا غير حديث واحد غير هذا ، وبقية رجاله وثقوا  •  أخرجه ابن حبان (١/٤٦٢) واللفظ له، والطبراني (١/٥٤) (١٢) باختلاف يسير، وابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٤/٢٠٧) مختصراً
 ١٩- [عن عبدالله بن عمر:] يكونُ خلْفي اثنا عشَرَ خَليفةً، أبو بكرٍ لا يَلْبَثُ إلّا قليلًا.
محمد ابن عبد الوهاب (ت ١٢٠٦)، الرد على الرافضة لابن عبدالوهاب ٩  •  إسناده حسن
 ٢٠- [عن جابر بن عبدالله:] لا يزالُ هذا الدِّينُ قائمًا حتى يكون عليكم اثنا عشرَ خليفةً كلُّهم تجتمعُ عليه الأمةُ كلُّهم من قريشٍ
الألباني (ت ١٤٢٠)، السلسلة الصحيحة ١‏/٧٢٠  •  إسناده ضعيف
 ٢١- [عن جابر بن سمرة:] يكون بعدي اثنا عشرَ خليفةً كلُّهم من قريشٍ ثم رجع إلى منزلِه فأتته قريشٌ فقالوا: ثم يكون ماذا؟ قال: ثم يكون الهَرْجُ
الألباني (ت ١٤٢٠)، السلسلة الصحيحة ٣‏/٦٣  •  إسناده حسن  •  أخرجه البخاري (٧٢٢٢، ٧٢٢٣)، والترمذي (٢٢٢٣) بنحوه مختصراً، ومسلم (١٨٢٢) أوله في أثناء حديث، وأبو داود (٤٢٨١) باختلاف يسير، وأحمد (٢٠٨٦٠) واللفظ له  •  شرح رواية أخرى
 ٢٢- [عن جابر بن سمرة:] لا يزالُ هذا الدينُ قائمًا، حتى يكونَ عليكمُ اثنا عشرَ خليفةً، كلُّهم تَجتمعُ عليْهِ الأمةُ. فسمعْتُ كلامًا منَ النبيِّ ﷺ لم أفهمْهُ، قلْتُ لأبي: ما يقولُ؟ قال: كلُّهم من قريشٍ. [حكمَ الشيخُ على لفظةٍ: (كلُّهم تجتمعُ عليْهِ الأمةُ) بالنكارةِ، انظر " ضعيف الجامع " تحت الرقم: ٦٣٤٧]
الألباني (ت ١٤٢٠)، صحيح أبي داود ٤٢٧٩  •  صحيح [ وقد حكم الشيخ الألباني على لفظة : ( كلهم تجتمع عليه الأمة ) بالنكارة ، انظر " ضعيف الجامع " تحت الرقم : 6347 ]  •  شرح رواية أخرى
 ٢٣- [عن جابر بن سمرة:] لا يَزالُ هذا الدِّينُ قائمًا حتى يكونَ عليكم اثنا عَشَرَ خليفةً، كلُّهم تجتمعُ عليه الأُمَّةُ، كلُّهم من قريشٍ، ثم يكونُ الهَرْجُ.
الألباني (ت ١٤٢٠)، صحيح الجامع ٧٧٠٣  •  صحيح [ وقد حكم الشيخُ على لَفْظَةِ : ( كلُّهم تجتمعُ عليه الأُمَّةُ ) و ( ثم يكونُ الهَرْجُ ) بالنَّكارةِ ، انظر " ضعيفُ الجامعِ " تحت الرقم : 6347 ]  •  شرح رواية أخرى
 ٢٤- [عن جابر بن سمرة:] لا يَزالُ هذا الدِّينُ قائمًا حتى يكونَ عليكم اثْنا عَشَرَ خليفةً، كلُّهم تجتمعُ عليه الْأُمَّةُ، كلُّهُم من قريشٍ، ثم يكونُ الهَرْجُ
الألباني (ت ١٤٢٠)، ضعيف الجامع ٦٣٤٧  •  ضعيف
 ٢٥- [عن عقبة بن أوس السدوسي:] عن عبدِ اللهِ بنِ عمرَ قال يكونُ في هذه الأمةِ اثْنا عَشَرَ خليفةً أبو بكرٍ الصِّدِّيقُ أَصَبْتُمُ اسْمَه عُمَرُ الفاروقُ قَرْنٌ من حديدٍ أَصَبْتُمُ اسْمَهُ وعثمانُ بنُ عفانٍ ذو النُّورَيْنِ أُوتِيَ كِفْلَيْنِ من الأجرٍ قُتِلَ مظلومًا أَصَبْتُمُ اسْمَهُ
الألباني (ت ١٤٢٠)، تخريج كتاب السنة ١١٥٤  •  إسناده صحيح
 ٢٦- [عن عبدالله بن عمرو:] اثنا عَشَر خليفةً أبو بكرٍ الصِّدِّيقُ لا يَلْبَثُ بعدي إلا قليلًا وصاحِبُ رَحا دارِ العربِ يعيشُ حَمِيدًا ويموتُ شهيدًا
الألباني (ت ١٤٢٠)، تخريج كتاب السنة ١١٦٩  •  إسناده ضعيف  •  أخرجه ابن أبي عاصم في «السنة» (١١٦٩) واللفظ له، وابن حبان في «المجروحين» (١/٤٦٢)، والطبراني (١/٥٤) (١٢)
 ٢٧- [عن عبدالله بن عمرو:] سيكونُ اثنا عَشَرَ خليفةً منهم أبو بكرٍ الصِّدِّيقُ لا يَلْبَثُ بعدي إلا قليلًا
الألباني (ت ١٤٢٠)، تخريج كتاب السنة ١١٥٢  •  إسناده ضعيف
 ٢٨- [عن عبدالله بن عمرو:] يكونُ بعدي اثنا عشرَ خليفةً: أبو بكرٍ لا يَلبثُ بعدي إلا قليلًا، وصاحبُ رَحى دارِهِ، يعيشُ حميدًا ويموتُ شهيدًا، قيلَ من هوَ يا رسولَ اللهِ؟ قال: عمرُ بنُ الخطابِ رضي اللهُ عنهُ، ثم التفتَ إلى عثمانَ فقال: وأنتَ سيسألُكَ الناسُ أن تخلعَ قميصًا كساكَ اللهُ عزَّ وجلَّ، والذي نفسي بيدِه، لئنْ خلعتهُ، لا تدخلُ الجنةَ حتى يلجَ الجملُ في سَمِّ الخِياطِ
الألباني (ت ١٤٢٠)، السلسلة الضعيفة ٦٥٥٦  •  منكر  •  أخرجه ابن حبان (١/٤٦٢)، والطبراني (١/٥٤) (١٢) باختلاف يسير، وابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٤/٢٠٧) مختصراَ
 ٢٩- [عن عبدالله بن عمرو:] يَكونُ اثنا عَشَرَ خَليفةً- فذَكَر: أبو بكرٍ وعُمرُ وَعُثمانُ- فَقال له رَجلٌ مِن قومِه: إنَّما جَلَسْنا إليكَ لِتُذكِّرَنا ما لَنا وَما لِهذا! فقال: والَّذي نَفسي بِيَده، لو تَرَكْتَني لَأخبَرْتُكم بِما قال فيهِم واحدًا واحدًا.
الألباني (ت ١٤٢٠)، تخريج كتاب السنة ١١٧١  •  إسناده ضعيف  •  أخرجه ابن أبي عاصم في «السنة» (١١٨٢) واللفظ له، وابن حبان (١/٤٦٢)، والطبراني (١/٥٤) (١٢) أوله في أثناء حديث.
 ٣٠- [عن عبدالله بن عمرو:] يكونُ اثنا عَشَرَ خليفةً - فذكر أبا بكرٍ وعمرَ وعثمانَ – فقال له رجلٌ من قومِهِ: إنما جَلَسْنا إليكَ لتُذَكِّرَنا، ما لنا وما لهذا؟ فقال: والذي نفسي بيدِهِ لو تَرَكْتَنِي لَأَخْبَرْتُكم بما قال فيهم واحدًا واحدًا
الألباني (ت ١٤٢٠)، تخريج كتاب السنة ١١٨٢  •  إسناده ضعيف  •  أخرجه ابن أبي عاصم في «السنة» (١١٨٢) واللفظ له، وابن حبان (١/٤٦٢)، والطبراني (١/٥٤) (١٢) أوله في أثناء حديث.
الصفحة ٣
 ٣١- [عن جابر بن سمرة:] سَمِعتُ رَسولَ اللهِ ﷺ يَقولُ في حَجَّةِ الوَداعِ: إنَّ هذا الدِّينَ لن يَزالَ ظاهِرًا على مَن ناوَأهُ، لا يَضُرُّهُ مُخالِفٌ، وَلا مُفارِقٌ، حتى يَمضِيَ مِن أُمَّتي اثنا عَشَرَ خَليفةً، قالَ: ثم تكَلَّمَ بِشَيءٍ لم أفْهَمْهُ، فقُلتُ لِأبي: ما قالَ؟ قالَ: كُلُّهُم مِن قُرَيشٍ.
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج المسند ٢٠٨١٤  •  صحيح  •  أخرجه أحمد (٢٠٨١٤) واللفظ له، والبزار (٤٢٨٤)، والطبراني (٢/١٩٦) (١٧٩٥)  •  شرح رواية أخرى
 ٣٢- [عن جابر بن سمرة:] لا يَزالُ هذا الأمْرُ مُوائِمًا أو مُقارِبًا، حتى يَقومَ اثنا عَشَرَ خَليفةً، كُلُّهم مِن قُرَيشٍ.
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج المسند ٢١٠٣٣  •  صحيح  •  أخرجه أحمد (٢١٠٣٣) واللفظ له، والبزار (٤٢٨٤)، والطبراني (٢/١٩٦) (١٧٩٥)  •  شرح رواية أخرى
 ٣٣- [عن جابر بن سمرة:] كتَبتُ إلى جابِرِ بنِ سَمُرَةَ مع غُلامي، أخبِرْني بِشَيءٍ سَمِعتَهُ مِن رَسولِ اللهِ ﷺ، قالَ: فكتَبَ إليَّ: سَمِعْتُ رَسولَ اللهِ ﷺ يَومَ الجُمُعَةِ، عَشِيَّةَ رَجْمِ الأسلَمِيِّ يَقولُ: لا يَزالُ الدِّينُ قائِمًا حتى تَقومَ السّاعةُ، أو يَكونَ عليكم اثنا عَشَرَ خَليفةً كُلُّهُم مِن قُرَيشٍ. وسَمِعتُهُ يَقولُ: عُصبةُ المُسلِمينَ يَفتَتِحونَ البَيتَ الأبيَضَ، بَيتَ كِسْرى وآلِ كِسْرى. وَسَمِعتُهُ يَقولُ: إنَّ بَينَ يَدَيِ السّاعةِ كَذّابينَ، فاحذَرُوهم. وَسَمِعتُهُ يَقولُ: إذا أعطى اللهُ أحَدَكم خَيرًا، فَلْيَبْدَأْ بِنَفْسِهِ، وأهلِ بَيتِهِ. وَسَمِعتُهُ يَقولُ: أنا فَرَطُكم على الحَوضِ.
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج المسند ٢٠٨٣٠  •  صحيح  •  أخرجه مسلم (١٨٢٢) باختلاف يسير، وأحمد (٢٠٨٣٠) واللفظ له. وأخرج أبو داود (٤٢٧٩) لفظ: «لا يزال الدين.. كلهم من قريش»  •  شرح رواية أخرى
 ٣٤- [عن عبدالله بن عمرو:] «سيَكونُ اثْنا عَشَرَ خَليفةً، منهم أبو بَكرٍ الصِّدِّيقُ، لا يلبَثُ بعدي إلّا قليلًا».
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج المسند ٦‏/٣٢٢  •  إسناده ضعيف  •  أخرجه ابن أبي عاصم في «السنة» (١١٥٢) واللفظ له، والطبراني (١/٥٤) (١٢)، وابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٤/٢٠٧) مطولاً
 ٣٥- [عن جابر بن سمرة:] يكونُ بعدي اثنا عشَرَ خليفةً كلُّهم مِن قُرَيشٍ ) فلمّا رجَع إلى منزلِه أتَتْه قُرَيشٌ قالوا: ثمَّ يكونُ ماذا؟ قال: (ثمَّ يكونُ الهَرْجُ)
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج صحيح ابن حبان ٦٦٦١  •  صحيح  •  شرح رواية أخرى
 ٣٦- [عن جابر بن سمرة:] يَكونُ بَعدي اثنا عَشَرَ خَليفةً كُلُّهم مِن قُرَيشٍ، قالَ: ثم رجَعَ إلى مَنزِلِهِ، فأتَتْهُ قُرَيشٌ، فقالوا: ثم يَكونُ ماذا؟ قالَ: ثم يَكونُ الهَرْجُ.
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج المسند ٢٠٨٦٠  •  صحيح دون قوله: "ثم يكون الهرج"  •  أخرجه أبو داود (٤٢٨١)، وأحمد (٢٠٨٦٠) واللفظ له
 ٣٧- [عن جابر بن سمرة:] يَكونُ لِهذِهِ الأُمَّةِ اثنا عَشَرَ خَليفةً.
شعيب الأرنؤوط (ت ١٤٣٨)، تخريج المسند ٢١٠١٣  •  صحيح  •  أخرجه أبو داود (٤٢٨٠) مطولاً باختلاف يسير، وأحمد (٢١٠١٣) واللفظ له  •  شرح رواية أخرى
 ٣٨- [عن أبي جحيفة:] لا يزالُ أمرُ أُمَّتي صالحًا حتّى يمضيَ اثنا عَشرة خليفةً وخفَض بها صوتَه فقُلْتُ لِعمِّي وكان أمامي ما قال يا عمِّ قال كلُّهم مِن قُرَيشٍ
الطبراني (ت ٣٦٠)، المعجم الأوسط ٦‏/٢٠٩  •  لم يرو هذا الحديث عن عون بن أبي جحيفة إلا يونس بن أبي يعفور ولا يروى عن أبي جحيفة إلا بهذا الإسناد
 ٣٩- [عن جابر بن سمرة:] جئتُ إلى المسجدِ مع أبي والرَّسولُ ﷺ يخطُبُ، قال: فسمِعتُه يقولُ: يكونُ من بعدي اثنا عشرةَ خليفةً، ثمَّ خفَّض صوتَه فلم أدرِ ما يقولُ، فقلتُ لأبي: ما يقولُ؟ قال: كلُّهم من قريشٍ
أبو نعيم (ت ٤٣٠)، حلية الأولياء ٤‏/٣٦٨  •  غريب من حديث سعيد تفرد به سفيان
 ٤٠- [عن جابر بن سمرة:] لا يزالُ الدِّينُ قائمًا حتّى يكونَ اثنا عشرةَ خليفةً من قريشٍ، ثمَّ يخرجُ كذّابون بين يدي السّاعةِ، ثمَّ تخرجُ عصابةٌ من المسلمين فيستخرجون كنزَ الأبيضِ كسرى وآلِ كسرى، وإذا أعطى اللهُ تبارك وتعالى أحدَكم خيرًا فليبدأْ بنفسِه وأهلِه وأنا فَرَطُكم على الحوضِ
الوادعي (ت ١٤٢٢)، صحيح دلائل النبوة ٢٤٢  •  حسن على شرط مسلم  •  شرح رواية أخرى

"إثني عشر نقيبا" من کتب أهل السنة

[عن مسروق بن الأجدع:] جاء رجلٌ إلى عَبْدِ اللهِ بنِ مسعودٍ رضيَ اللهُ عنهُ فقال: هل حَدَّثَكُمْ نَبِيُّكُمْ كَمْ يكونُ بعدَهُ مِنَ الخُلَفاءِ؟ فقال: نَعَمْ، وما سألَنِي عَنْها أحدٌ قبلكَ، وإِنَّكَ لَمِنْ أَحْدَثِ القومِ سِنًّا، قال: يكونُونَ عِدَّةَ نُقَباءِ مُوسى، اثْنى عشرَ نَقِيبًا
ابن حجر العسقلاني (ت ٨٥٢)، المطالب العالية ٢‏/٣٦٨  •  إسناده حسن  •  أخرجه نعيم في «الفتن» (٢٢٤)، وابن أبي شيبة في «المسند» (٢٧٤)، وابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٣/١٥) باختلاف يسير


هذه بعض الأحاديث في هذا الباب، وللکلام توضيح وتفصيل راجع إلی محله.

والله العالم بحقائق الأمور
محمد العلوي
التاريخ: [١٤٤١/٩/٨]     تصفح: [233]

الأسئلة في هذا القسم (الأسئلة العقائدية)

ارسال الأسئلة