ارسال الشبه والاسئلة السريعة
تحدیث: ١٤٤١/٢/١٤ السیرة الذاتیة کتاب.رساله مقاله.شعر الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار الاتصال
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

احدث الأسئلة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

اود الاستشارة في بعض الاعمال المجربة المستعملة عندنا هنا في المغرب لاجل القبول العام بين الناس والزواج وازالة العكوسات؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد محمد العلوي دامت بركاته..
اللهم صل على محمد وال محمد..
سيدنا اود الاستشارة في بعض الاعمال المجربة المستعملة عندنا هنا في المغرب لاجل القبول العام بين الناس والزواج وازالة العكوسات مثلا.:
يؤخذ شيء من تراب سبع غيران نمل وعند اخذها يقال: اخذت العز والجاه والقبول لفلان بن فلانة ويوضع مكان التراب المأخوذ سكر مع قول : مهما جر النمل من السكر ينجر الناس( او النساء ) لمحبة فلان بن فلانة..
هل هذا يعد من المجربات المباحة..
ملاحظة: في علم النفس يقولون ان العقل الباطن يفهم لغة الرموز والاشارات ويتفاعل اكثر معها..وهذا العمل -كما كثير من المجربات الصحيحة- الظاهر فيه انه مبتني على لغة الاشارة..

علماً بأنّ في كتاب مفاتيح الجنان وكثير من كتب الادعية والمجربات ككتاب التحفة الرضوية والف حرز وحرز وغيرها امثلة تحاكي المثال الذي طرحته..
ويظهر انه هذه تعد من الاسباب وليست مطلوبة في حد ذاتها ولا علاقة للشياطين او الجن او الشعوذة بها..فليس هناك استغاثة ولا طلاسم ولا عزيمة ولا جداول...وكل ما هنالك ان هذه اشارة رمزية الى العقل الباطن لازالة العوائق التي تحول بينه وبين شيء ما..
فتراب النمل الذي يحوط غار النمل يرمز الى المنعة والعزة والتوفيق..والنمل يرمز الى اقبال الامور وتيسر الاعمال..
وسآتيكم -حفظكم الله- ببعض الروايات :
عيون أخبار الرضا عليه السلام[ ابن الوليد عن الحميري عن السياري عن علي بن النعمان عن الرضا ع قال قلت له جعلت فداك إن بي ثآليل كثيرة و قد اغتممت بأمرها فأسألك أن تعلمني شيئا أنتفع به فقال ع خذ لكل ثؤلول سبع شعيرات و اقرأ على كل شعيرة سبع مرات إِذا وَقَعَتِ الْواقِعَةُ إلى قوله فَكانَتْ هَباءً مُنْبَثًّا و قوله عز و جل وَ يَسْئَلُونَكَ عَنِ الْجِبالِ فَقُلْ يَنْسِفُها رَبِّي نَسْفاً فَيَذَرُها قاعاً صَفْصَفاً لا تَرى فِيها عِوَجاً وَ لا أَمْتاً ثم تأخذ الشعير شعيرة شعيرة فامسح بها كل ثؤلول ثم صيرها في خرقة جديدة و اربط على الخرقة حجرا و ألقها في كنيف قال ففعلت فنظرت إليها يوم السابع فإذا هي مثل راحتي و ينبغي أن تفعل ذلك في محاق الشهر

طب، ]طب الأئمة عليهم السلام[ سعدويه بن عبد الله عن علي بن النعمان مثله دعوات الراوندي، عن علي بن النعمان مثله
مكارم الأخلاق[ للثؤلول يأخذ صاحبه قطعة ملح و يمسحها بالثؤلول و يقرأ عليه ثلاث مرات لَوْ أَنْزَلْنا هذَا الْقُرْآنَ عَلى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خاشِعاً مُتَصَدِّعاً مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ إلى آخر السورة و يطرحها في تنور و ينصرف سريعا يذهب إن شاء الله تعالى أخرى يقرأ على ثلاث شعيرات وَ مَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ ما لَها مِنْ قَرارٍ و يديرها على الثؤلول ثم يدفنها في موضع ندي في محاق الشهر فإذا عفنت الشعيرات تمايل الثؤلول

أيضا للثؤلول عن الرضا ع قال تنظر إلى أول كوكب يطلع بالعشي فلا تحد نظرك إليه و تناول من التراب و ادلكه بها و أنت تقول بسم الله و بالله رأيتني و لم أرك سوء عود بصرك الله يخفي أثرك ارفع ثآليلي معك
كما ورد في بعض روايات اهل البيت عليهم السلام بعض موانع الرزق: مثلا المشي في نعل واحدة..المشط واقفا..النظر في مرآة مكسرة..المشي بين قطارين..استعمال مشط مكسور...الى غير هذه الامور التي لها اثر على شؤون الانسان التكوينية..
كذلك استعمال انواع من البخور لها علاقة بطرد الطاقة السلبية وجلب الطاقة الايجابية كعود القماري واللبان الذكر وغيرها مما فيه مصلحة شرعية وعقلية..
اضافة ان الاعتقاد ليس في استقلال هذه الاشياء بالتأثير كما في الدواء او استعمال الطب او غيره من الوسائل المباحة لان الاعتقاد هو برب الارباب ومسبب الاسباب..بل الظاهر من بعض الاحاديث..
بل حتى ''السحر'' الذي اجمع الفقهاء على حرمة تعلمه وممارسته، وجاء عن أمير المؤمنين علي عليه السلام : "مَنْ تَعَلَّمَ مِنَ السِّحْرِ قَلِيلا أَوْ كَثِيراً فَقَدْ كَفَرَ وَكَانَ آخِرُ عَهْدِهِ بِرَبِّهِ"1 .
يجوز تعلمه لإبطال سحر السحرة، بل يرتفع الجواز أحياناً إلى حد الوجوب الكفائي، لإِحباط كيد الكائدين والحيلولة دون نزول الأذى بالنّاس من قبل المحتالين. والدليل على ذلك حديث روي عن الإِمام أبي عبد الله جعفر الصادق عليه السلام :"كَانَ عِيَسى بْنُ شَقفَى سَاحِراً يَأْتِيهِ النَّاسُ وَيَأْخُذُ عَلى ذَلِكَ الاَْجْرَ فَقَالَ لَهُ: جُعِلْتُ فِدَاكَ أَنَا رَجُلٌ كَانَتْ صِنَاعَتِي السِّحْرُ وَكُنْتُ آخِذُ عَلَيْهِ الاَْجْرَ وَكَانَ مَعَاشِي وَقَدْ حَجَجْتُ مِنْهُ وَمَنَّ اللهِ عَلَيَّ بِلِقَائِكَ وَقَدْ تُبْتُ إِلى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ فَهَلْ لِي فِي شَيْء مِنْ ذَلِكَ مَخْرَجٌ فَقَالَ لَهُ أَبُو عَبْدِ اللهِ حُلَّ وَلاَ تَعْقُدْ" 2 .
ويستفاد من هذا الحديث أن تعلّم السحر والعمل به من أجل فتح وحلّ عقد السحر لا إشكال فيه.

افيدونا مشكورين..
ودمتم سالمين..
صلاح من المغرب
عليکم السلام و رحمة الله و برکاته

هذه الأفعال و الأوراد والأذکار ليس لها تأييد روائي أو قرآني أو عرفاني، فإنها من الأعمال و الأفعال الباطلة وأحياناً محرمة لأنّ فيها أنواع الخرافة والبدع وما شابه ذلک.
فلهذا لايجوز للشيعي المتشرع التشبث بهذه الأوراد والأذکار والأعمال.

وفي بعض الأحيان ربما يصل الإنسان بواسطة الأجنة أو الشياطين إلی نتيجة ظاهرية ولکن من ورائها الإعتقاد المحرم بهذه الخرافات وبالتالي الإبتعاد عن الأدعية الواردة عن أهل البيت عليهم السلام، فالسحر أيضاً في بعض الأحيان يوصل الساحر إلی النتيجة المطلوبة الظاهرية ولکنه من الأفعال المحرمة بلا شک، ويجب الإجتناب عنها، والکلام الکلام.

فکلّ عمل له تأييد روائي أو قرآني أو عرفاني من أتباع أهل البيت عليهم السلام المتيقن به، ما دام لم يعارض مع المسلمات الدينية فهي مقبولة إجمالاً ولکن مثل أخذ التراب و وضع السکر والأوراد التي لا أصل لها و لا شبه لها في الآيات والروايات، فلا يجوز العمل بها ظاهراً حتّی إذا نتيقّن بنتيجتها، لأنّ في أغلب الموارد يدخل تحت عنوان البدعة أوالخرافة أوالسحر أو ما شابه ذلک لا سامح الله.
والروايات المنقولة، علی فرض صحتها فلا تثبت ما عداها، فنقتصر علی العمل بها تعبداً ولا نتعدّاها.

والسحر جائز لمن أراد إبطال السحر، کجواز قرائة الکتب الضالة لمن يريد إبطالها، ولکن لا يدخل کلّ واحد تحت هذا العنوان و لابدّ له من مقدمات علمية وعملية، لا يصل إليها إلّا الراسخون في العلم والمتقون الورعون.

هذا والله العالم 
محمد العلوي
التاريخ: [١٤٤٠/١٢/٥]     تصفح: [42]

ارسال الأسئلة