ارسال الشبه والاسئلة السريعة
تحدیث: ١٤٤١/٤/١٣ السیرة الذاتیة کتاب.رساله مقاله.شعر الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار الاتصال
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

احدث الأسئلة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

عندي ذنب عظيم استغفر واتوب منه، ثم اعود لاتمضي مدة قليلة ثم اعود هل هناك سلاح قوي ناجح يمنع هذه النفس من العودة علموني ارجوكم؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا ربة بيت عادية واقضي حياتي كلها في معزل عن الاخرين غير ان هذه العزلة سببت لي الكثير من المتاعب واولها ذنب عظيم استغفر واتوب ثم اعود لاتمضي مدة قليلة ثم اعود هل هناك سلاح قوي ناجح يمنع هذه النفس من العودة علموني ارجوكم اريد العودة الى الله اشعر كأن الله يكرهني ولم يقبلني ولن يسامحني بعد اليوم حتى ان علاقتي ب اهل البيت عليهم السلام ليست جيدة لاني اشعر انهم مطلعون على سري وهم ايضا لا يحببوني ولا يقبلوني لديهم مرة اخرى ماذا افعل سماحة السيد علمني ارجوك
عليکم السلام

لايمکن لمثلي أن يساعدکم علی هذا الأمر لأنّي مبتلی بالمعاصي والشبهات وأستغفر الله من جميع ذلک.
ولکن حسب الروايات الواردة عن أهل البيت عليهم السلام و ما سمعته من الأساتذة في الأخلاق والعرفان، فأقول والله العالم:
 لابدّ للإنسان العاقل أن لا يقع في الذنب ولو لمرة واحدة وإن وقع في ذلک وهذا يدلّ علی قلة عقله و لهذا ندعوا الله في الأدعية (اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي عَقْلاً كَامِلاً وَ لُبّاً رَاجِحاً) فإن العقل الکامل يمنع الإنسان من الوقوع في الذنب والمعصية، لأنّ الذنب يضر العاصي روحاً و جسداً و لا يضر الله جلّ جلاله.
ولهذا علی العاصي أن يکلف نفسه بأمور توجب الزيادة في العقل والفهم و توجب الإبتعاد عن الفحشاء والمنکر، فمن هذه الأعمال الصلاة والصيام والأدعية والزيارات و ما شابه ذلک، فيمکن أن ينذر الإنسان و يکلف نفسه بصيام يوم أو صلاة مستحبة بنية الإستغفار بعد ما وقع في الذنب، کما يمکن له أن يشغل نفسه بالأدعية والزيارات يومياً في ساعة معينة و في مکان معين، کزيارة عاشوراء أو حديث کساء أو دعاء توسل أو ما شابه ذلک، ويداوم بهذه الطريقة لمدة أربعين يوم أو أکثر حتی يعتاد عليها ولا يترکها حتی لو وقع في الذنب مرة أخری والعياذ بالله.
هذا من الناحية الروحية، أمّا من الناحية الجسدية فعليکم ببعض الأمور ذکرتها في الرابط التالي يمکن لکم قرائته.

http://www.malawy.ir/arabic/qa/392/
http://www.malawy.ir/arabic/qa/377/

هذا والله العالم
محمد العلوي
التاريخ: [١٤٤٠/١١/٢٣]     تصفح: [78]

الأسئلة في هذا القسم (الأسئلة الأخلاقية)

ارسال الأسئلة