ارسال الشبه والاسئلة السريعة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/١٩ السیرة الذاتیة کتاب.رساله مقاله.شعر الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار الاتصال
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

احدث الأسئلة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

إبليس( لعنه الله )هل كان مؤمناً ثم( فسق عن أمر ربه)؟ كيف نتصور تكليف الجن قبل خلق الإنسان؟

كلام في الجن: الجن نوع من الخلق مستورون من حواسنا يصدق القرآن الكريم بوجودهم ويذكر أنهم بنوعهم مخلوقون قبل نوع الإنسان، وأنهم مخلوقون من النار كما أن الإنسان مخلوق من التراب قال تعالى: ﴿والجان خلقناه من قبل من نار السموم﴾ الحجر: 27.

وأنهم يعيشون ويموتون ويبعثون كالإنسان قال تعالى: ﴿أولئك الذين حق عليهم القول في أمم قد خلت من قبلهم من الجن والإنس﴾ الأحقاف: 18.

وأن فيهم ذكورا وإناثا يتكاثرون بالتوالد والتناسل قال تعالى: ﴿وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن﴾ الجن: 6.

وأن لهم شعورا وإرادة وأنهم يقدرون على حركات سريعة وأعمال شاقة كما في قصص سليمان (عليه السلام) وتسخير الجن له وقصة ملكة سبإ.

وأنهم مكلفون كالإنسان، منهم مؤمنون ومنهم كفار، ومنهم صالحون وآخرون طالحون، قال تعالى: ﴿وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون﴾ الذاريات: 54 وقال تعالى: ﴿إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به﴾ الجن: 2 وقال: ﴿وأنا منا المسلمون ومنا القاسطون﴾ الجن: 14 وقال: ﴿وأنا منا الصالحون ومنا دون ذلك﴾ الجن: 11 وقال تعالى: ﴿قالوا يا قومنا إنا سمعنا كتابا أنزل من بعد موسى مصدقا لما بين يديه يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيم يا قومنا أجيبوا داعي الله﴾الأحقاف: 31 إلى غير ذلك من خصوصيات أحوالهم التي تشير إليها الآيات القرآنية.

ويظهر من كلامه تعالى أن إبليس من الجن وأن له ذرية وقبيلا قال تعالى: ﴿كان من الجن ففسق عن أمر ربه﴾الكهف: 50 وقال تعالى: ﴿أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني﴾ الكهف: 50 وقال تعالى: ﴿إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم﴾ الأعراف: 27.

المصدر :تفسير الميزان للمرحوم الطبطبائي قدس الله نفسه الزكية في تفسير سورة الجن

سيدنا يقول السيد الطبطبائي رحمة الله عليه أن الجن مكلفون كالانسان وهم مخلوقين قبل خلق الإنسان وان إبليس( لعنه الله )كان من الجن وهنا يرد السؤال التالي :
هل كان منهم مؤمنون ومنهم كافرون قبل خلق الإنسان؟
إبليس( لعنه الله )هل كان مؤمناً ثم( فسق عن أمر ربه)؟
كيف نتصور تكليف الجن قبل خلق الإنسان؟

افيدونا جزاكم الله خيرا و نسألكم الدعاء و رحم الله امواتكم و اسكنهم فسيح جناته
علیکم السلام 

حسب الروایات (الضعيفة و غيرها)، کان الجنّ والنسناس يعيشون في الأرض ولکن بعد ما فسقوا وکفروا بالله وبآياته، أرسل الله عليهم الملائکة وقتلهم وکان الجن من الفاسقين ولکن لعلمه لم يقتل و آمن بعد ذلک بالله وصار من الملائکة بل معلم الملائکة، إلی أن أبی و إستکبر مرة أخری.

لا مانع من تکليف الجنّ قبل خلق الإنسان وإنما الکلام في أنبيائهم ورسلهم وآیاتهم و کيفية بعثهم و... و هذا ما لا نعلمه إلا من خلال أقوال المعصومين و لکن الروايات ضعيفة في خصوص هذا الموضوع.

والله العالم
محمد العلوي
التاريخ: [١٤٤٠/١١/١]     تصفح: [27]

الأسئلة في هذا القسم (الأسئلة الروائية)

ارسال الأسئلة