ارسال الشبه والاسئلة السريعة
تحدیث: ١٤٤٢/٢/٢٩ السیرة الذاتیة کتاب.رساله مقاله.شعر الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار الاتصال
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

احدث الأسئلة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

هل روايات تکريم ذرية الرسول ص تشمل أولاد العلوية فقط؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تقبل الله اعمالكم

آجركم الله ولا تنسونا في فاضل دعواتكم ،

اما بعد ، قد احصلت رقمكم من موقع سماحة والدكم و اريد وجهة نظرك الخاص في موضوع معين وهو يتعلق عن ابناء الهاشمية ،

نحن نعتقد ان الخمس يخص بالسادة الهاشميين الذين ينتسبون الى بني هاشم من جهة الاب اما الذين ينتسبون من جهة الام فلا يستحقون ذلك،

سؤالي هو ان هناك الكثير والعديد من الروايات جائت تحت عنوان ( ذرية الرسول ) تحث على محبتهم واكرامهم واجلالهم ، هل اولاد العلوية يدخلون ضمن هذه الاحاديث بحيث هل يعتبرون انهم من ذرية الرسول من جانب الام ؟

فلا شك انهم محارم وانهم اسباط الرسول فلذلك ألا يعتبرون من ذرية النبي ؟

ودمتم بخير ،
بسم الله الرحمن الحيم

عليکم السلام ورحمة الله

 المعروف عند الشيعة و السنة أنّ السيادة تختص بأولاد الإمام الحسن و الحسين عليهم السلام فقط، فلذلک في الفقه الشيعي لا يجوز إعطاء سهم السادة إلّا إلی السيد الفقير، کما لا يجوز للسيد الفقير أخذ الصدقات، و هذا الحکم (عدم السيادة) ظاهراً يشمل حتی مثل أولاد السيدة زينب الکبری بنت فاطمة الزهراء سلام الله عليهما.

أمّا المحرمية فقط فلا توجب السيادة و لا يجوز الحکم بالسيادة من خلاله.

هذا والله العالم 
محمد العلوي

-----------------------------------

[4/10, 12:26 AM] السائل:

هناك سؤال رداً للجواب :-

اولاً كيف اولاد السيدة زينب الكبرى لهم استحقاق سهم السادة رغم انهم ينتسبون الى النبي ( ص ) من جهة امهم وليس الى ابيهم ؟

ثانياً هناك احاديث تُبين فضل صهر الرسول ( كل سبب وصهر منقطع يوم القيامة الا سببي وصهري ) اذا كان الصهر الرجل العامي له فضل كونه صهر للنبي اذا تزوج علوية فكيف ابن العلوية الذي يكون ابن النبي من جهة امه لا يدخل مثل هذه الفضول فهو يعتبر من نسب النبي ؟

ثالثاً هناك رواية عن الامام الباقر انه يبين انه ذرية النبي يكونون بالمحرم والحديث هو ما بين ابا الجارود والامام محمد الباقر حيث قال الامام الباقر ( وحلائل ابنائكم الذين من اصلابكم ) بحيث لا يجوز للرجل ان يتزوج زوجة ابنه وحفيده وسبطه ايضاً فهذه دلالة واضحه ان ابن العلوية من ذرية رسول الله ، 

رابعاً واخيراً نحن نعتقد ان ابن البنت ابن حقيقي على انه ابن البنت يرث من جده لأمه وان لو قال الشخص من مسألة الوقف ( اوقفت شيئا على ذريتي ) يدخل فيه ابن البنت كونه من الذرية وكذلك في احكام الوصية ، فإذا  ابن البنت يدخل في احكام الاساسية التي فيها الحلال والحرام فكيف لا يدخل في احكام للاستحباب ( احاديث عن احترام واكرام النبي ) من نفس العنوان ( ذرية رسول الله ) ؟

ودمتم بخير ..


[4/10, 4:41 PM]
المجيب السيد محمد العلوي:

 سلام عليکم و رحمة الله

أشکرکم علی هذه المعلومات القيمة و جزاکم الله خيراً و لکن إجابتي کانت لبيان السيادة وحدودها من الناحية الفقهية فقط ، ولذا لم أقل بأّن يستحق لأولاد السيدة زينب سلام الله عليهم سهم السادة وبالعکس الظاهر لا يشملهم سهم السادة فراجع الجواب المتقدم.

وثالثاً هذه الرواية، منقولة غالباً من کتب أهل السنة و الجماعة عن عمر الخطاب و ابن عمر ولم أجدها في کتب الشيعة بسند معتبر فالرواية هي: (روى من الكتاب المذكور باسناده إلى ابن عمر قال : صعد عمر بن الخطاب المنبر فقال : أيها الناس والله ما حملني على الالحاح على علي بن أبي طالب في ابنته إلا أني سمعت رسول الله يقول : كل سبب ونسب وصهر منقطع إلا نسبي وصهري.) و علی فرض قبولها ، فلا يثبت بها السيادة في الدنيا لأنها ظاهرة في قطع النسب و السبب في يوم القيامة.

وثالثاً إبن العلوية الذي يسمّی في عرفنا العام بالميرزا والميرزاية، يستحسن إکرامه و إعظامه بلا شک وإرتياب لوجود هذا الإنتساب الشريف من ناحية الأمّ وحتی يفتي السيد المرتضی بإستحقاق الخمس لهم و يعتبرهم من السادة الهاشميين ولکن هذا عند المشهور لا يدل علی سيادته و جريان أحکام السيادة عليه، فإنتقال السيادة من الأم إنما يجري فقط في أولاد أولاد فاطمة الزهراء سلام الله عليها ولا يجري في أولاد بنات فاطمة الزهراء ظاهراً، للإجماع و النص المستفيض في ما نحن فيه، والسيادة بخلاف الذرية، و هم من ذرية الرسول بهذا المعنی بلاشک.

وبناءً علی هذا يتبين أنّ المحرمية لا توجب جريان جميع الأحکام، کما في ولد الرضاعي الذي يکون من المحارم و لکن لا يعتبر من السادة قطعاً وکذا الحال في أولاد البنت.
وبناءً علی ما تفظلتم به في هذه الفقرة، فيجب أن تکون عمة الميرزا مثلاً ممن يجب أکرامها لأنها من محارم الميرزا، لأن يحرم علی الميرزا أن يتزوجها.
وبطلان هذا الإستدلال واضح إن شاء الله.

والإستدلال الأخير وجیه في جريان أحکام الإرث والوقف والوصية لأولاد البنات، ولکن إکرام الميرزا لا يحتاج الی مثل هذه الإستدلالات، فإنّما هو ثابت للجميع في محله وإنما الکلام هو أن المیرزا هل يجري عليه أحکام السيادة الخاصة ، فالجواب لا، لوجود الإجماع والنصوص والفتاوی علی ذلک.

هذا والله العالم
محمد العلوي

-----------------------------------


[4/10, 7:04 PM] السائل:

 احسنتم ودمتم بخير ومأجور ،

انا اشكرك على الجواب لمسائلي واعتذر عن اطالة الاسئلة او اذا اي خطأ اصدرت من بين كلامي وكذلك اعتذر اذا سببت لكم من الازعاج لكثرة سؤالي وان شاء الله مأجور واجركم على الزهراء
التاريخ: [١٤٤٠/١١/١]     تصفح: [684]

الأسئلة في هذا القسم (الأسئلة الروائية)

ارسال الأسئلة