ارسال الشبه والاسئلة السريعة
تحدیث: ١٤٤١/٢/١٤ السیرة الذاتیة کتاب.رساله مقاله.شعر الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار الاتصال
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

احدث الأسئلة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

هل لا يجوز إفشاء الفاحشة حتى اذا استنكر هذه الفاحشه اجلكم الله، في النت؟

ورد في الرواية الشريفة (من سمع فاحشة فأفشاها، فهو کالذي أتاها) وسؤالي هو هل لا يجوز ذلک حتى اذا استنكر هذه الفاحشه -اجلكم الله- في النت أو في برامج التواصل کواتس آب و فیسبوک وتوییتر أو ما شابه ذلک؟
أولاً ظاهر هذه الرواية الشريفة واردة في بحث الغيبة المحرمة وإفشاء الفاحشة المسموعة عند الآخرين.

أمّا بناءً علی شمولها في الفواحش المنشورة في النت أو في برامج التواصل کواتس آب و فیسبوک وتوییتر أو ما شابه ذلک، فإذا کان في الإستنکار فائدة کالنهي عن المنکر أو الأمر بالمعروف أو إخبار المؤمنین لکي يحذروا منها ، فلا مانع من ذلک، أما إذا بسبب هذا الإستنکار ستشيع تلک الفاحشة أکثر فأکثر فلا يجوز ذلک ظاهراً.

ففي بعض الأحيان الإستنکار يکون بأدلة ضعيفة مثلاً ، أو بأسلوب غير صحيح أو بصورة غير جيدة، فبدلاً من النتيجة الإيجابية ستوجب سوء الظن بالدين والديانة لا سامح الله وعلی المستنکر أن يردّ الفاحشة بصورة صحيحة إن کان من أهل الخبرة في ذلک وإلّا يرجع إلی من هو أعلم منه في هذا الأمر إن شاء الله.


والله العالم
محمد العلوي
التاريخ: [١٤٤٠/٥/٢٨]     تصفح: [104]

ارسال الأسئلة