ارسال الشبه والاسئلة السريعة
تحدیث: ١٤٤٠/٤/٤ السیرة الذاتیة کتاب.رساله مقاله.شعر الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار الاتصال
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

احدث الأسئلة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

البعض يقول ان عوام الشيعة غفلوا عن حق خير النساء واهتموا بما يسمى ( بسفرة طعام ام البنين ) لطلب الحوائج؟

السلام عليكم كيف الحال الله يحفظكم سيدنا

البعض يقول ان عوام الشيعة غفلوا عن حق خير النساء مثل السيدة الزهراء وفاطمة بنت اسد (عليهما السلام ) واهتموا بما يسمى ( بسفرة طعام ام البنين ) لطلب الحوائج .

وإنّ هذا الامر يعتبر فيه شيء من التهميش للسيده الزهراء ع من قبل العوام سواء كانوا ملتفتين لهذا او غير ملتفتين.
وهل هذا يعني ان العوام يطمئنوا ويعتقدو بام البنين ع اكثر من الزهراء ع؟

ما ردكم عليهم وشكرا
بسم الله الرحمن الرحيم

عليکم السلام ورحمة الله

يبدوا لي والله العالم، أنّ السبب في التمسک بأم البنين عليها السلام عند العوام يرجع إلی أمور: 

أولاً علوّ مرتبة فاطمة الزهراء وشأنها في مثل القضايا شخصية و دنيوية ، فإنها خير النساء في الدارين، و العوام لحوائجهم الشخصية العادية لا يرجعون إلی مثل فاطمة الزهراء و هذا نوع من المعرفة والحياء عند العوام.

وثانيا: العامل الأصلي في قضاء الحوائج هو الإعتقاد والإطمئنان القلبي فالعوام لإعتقادهم بأبالفضل العباس يتمسکون بأمه أم البنين و تقضی حوائجهم.

وثالثاً: يريد الله أن يبين منزلة أمّ البنين و ولدها أبي الفضل العباس للناس ولهذا يقضي حوائج الناس بواسطتهم.

ورابعاً: يريد الله أن يبيّن مقام فاطمة الزهراء للناس، لأنّ الناس سيرون أنّ خادمة فاطمة الزهراء لها هذا المقام العظيم، فکيف بنفس فاطمة الزهراء عليها السلام.

ولماذا أمرنا الله أن نتوسل بالإمام الحسين و لا تعتقد في هذا نوع من التهميش بالنسبة إلی الله عزّ وجلّ؟ وهل هذا يعني أنّ العوام يعتقدوا ويطمئنوا بالإمام الحسين أکثر من الله؟
إنّما هذا المثال ليس من باب القياس وإنّما للتقريب إلی الذهن!
فالله بعظمته أراد أن يبين مقام عبده وخليفته في الأرض فأمر بالتمسک بالأئمة الأطهار وأئمة الأطهار لبيان عظمة فاطمة الزهراء أمروا بالتمسک بأمّ البنين والإمام الصادق لبيان عظمة الإمام الحسين أمر بالتمسک بأخيه أباالفضل العباس و هکذا.
فهذا من الواضح أن الذي له مقام في الدنيا کرئيس الوزارء مثلاً، لم يتمکن الکلّ الوصول إليه ويحتاجون إلی وسائط للوصول إليه کالوزیر والوکيل والمعاون و... مثلاً.

هذا ويحتمل في الجواب إحتمالات أخری لا أتعرض إليها.

والله العالم
السيد محمد العلوي
التاريخ: [١٤٤٠/٣/١٦]     تصفح: [6]

ارسال الأسئلة