ارسال الشبه والاسئلة السريعة
تحدیث: ١٤٤٠/٤/٤ السیرة الذاتیة کتاب.رساله مقاله.شعر الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار الاتصال
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

احدث الأسئلة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

هل يحق لنا ضرب أولادنا بالجلد كعقوبة ؟

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
نرجوا أن تكونوا سالمين غانمين!

نحن في نيجيريا طبيعيا أن اولادنا لا يأدبون إلا بالضرب او التجليد، حتى الصغار في سن الطفولة ، سنتين او ثلاثة سنين.
في المدارس يأدبونهم بالضرب، هل يحق لنا ضربهم بالجلد كعقوبة ؟
علیکم سلام و رحمة الله وبرکاته

يجوز ضرب الطفل لوليه تأديباً فقط، ويشترط في الضرب التأديبي أن لا يحمر محلّ الضرب ولا يصفر ولا یسود ولا .... ، وإذا إحمرّ محلّه فعلی الضارب الدية وإن کان أبوه وأمه ، حسب ما مرد في الشرع من الذهب والفضة.

النکتة المهمة في الضرب التأديبي هي أن یضرب الضارب عن عقل و لا عن حقد و غضب وعصبانية، لأنّ الضرب إذا کان عن عقل ففيه التأديب، بدون حتّی القليل من الإحمرار في البشرة.
و لکن مع الأسف الشديد أغلب الضرب عندنا، يکون عن حقد وفي حالة الغضب، ولهذا لا نفکّر بمحل الضرب وبنوع الضرب و شدّته ولذا في أکثر الأحيان يحمرّ مکان الضرب أو يسودّ أو ربما ينکسر العظم و يجري الدم و....، وکلّ ذلک، من الضرب الغير عقلائي وعلی الضارب الدية الشرعيّة.

والدية في الضرب تختلف بحسب كون الإحمرار و الإزرقاق و الإسوداد في الوجه او اليد، ففي الإحمرار دينار و نصف من الذهب في الوجه و نصفها في البدن و الإزرقاق ثلاثة دنانير من الذهب في الوجه و نصفها في البدن و الإسوداد ستّة دنانير من الذهب في الوجه و نصفها في البدن على الاحوط، وهکذا.

هذا في غير البالغ  من الأولاد، أمّا في الولد البالغ أو البنت البالغة شرعاً ، فلايجوز الضرب مطلقاً شرعاً.

 وکذا الحال في الزوجة، فلا يجوز ضربها إلّا في مورد واحد وهو إذا نشزت وامتنعت عن التمكين نهائياً ولم ينفع معها الوعظ والنصح ولم ينفع بعد ذلك الهجر في الفراش و... فيجوز ضربها حينئذ من دون قصد الإنتقام، وذلك في ما إذا إحتمل التاثير وإلّا إن لم يحتمل التأثير، فلا يجوز الضرب أصلاً ولابدّ أن لا يكون مدمياً ولا شديداً وإذا أثر في إسوداد البدن أو إحمراره، وجبت الدية وهي مال يدفعه لها، بحسب ما ورد تفصيله في الشرع.

تنبيه هام:
جميع ما ذکرته، متّفق عليه عند العلماء، في فتاواهم الفقهية ويحکمون به في رسائلهم العملية.

والله العالم
السيد محمد العلوي

التاريخ: [١٤٤٠/٢/١٤]     تصفح: [32]

ارسال الأسئلة