ارسال الشبه والاسئلة السريعة
تحدیث: ١٤٤٠/٤/٤ السیرة الذاتیة کتاب.رساله مقاله.شعر الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار الاتصال
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف المقالات احدث المقالات المقالات العشوائية المقالات الاکثرُ مشاهدة

احدث المقالات

المقالات العشوائية

المقالات الاکثرُ مشاهدة

لقاء بین مدراء شبکة الکوثر الفضائیة وعدد من العلماء والفضلاء والأساتذة

بسم الله الرحمن الرحیم
لقاء مبارک جری في الیوم الثامن من شهر صفر المظفر عام 1437 الهجریة بین مدراء شبکة الکوثر الفضائیة منهم الأستاذ أنجام المدیر الجدید لقناة الکوثر في طهران والأستاذ حیدر جاودان مدیر قسم المعارف في القناة والأستاذ عباسي مدیر قسم الإجتماعي وعدد من العلماء والفضلاء وأساتذة والمذعین في قناة الکوثر في قم المقدسة منهم سماحة آیة الله المعظم السید عادل العلوي وسماحة الشیخ الخاقاني وسماحة الشیخ أسد قصیر ممثل مرجعیة السید الخامنائي في قم المقدسة وسماحة الشیخ الیوسفي وسماحة الشیخ الأخوان وسماحة الشیخ الدکتور علي العليّ وسماحة السید رغید الموسوي مدیر مرکز الإسلام الأصیل والأستاذ معروف عبد المجید والأستاذ والسید محمد علي العلوي مدیر مجمع التبلیغ والإرشاد. 
وتفضل سماحة آیة الله السید عادل العلوي في بدایة هذه الجلسة المبارکة بمطالب مهمة وأساسیة منها:
أنّ الکوثر في معناها اللغوي تشیر إلی الخیر المستقر والمستمر کما قال الله تعالی في کتابه الکریم إنا اعطیناک الکوثر بخلاف التکاثر الذي هو یختلف عنه جوهریاً ونحن في هذه القناة وبرامجها لسنا بصدد التکاثر الصرف بل نحتاج إلی الکوثر ولما وصلنا إلیه نستطیع أن نتکاثر به إن شاء الله تعالی.
ولهذا نقول ما قاله النبي الأعظم | في تلک الروایة المعروفة في أقسام العلم التي قسمها| إلی ثلاثة أقسام وهم علم العقائد وعلم الأخلاق وعلم الفقه ولابد أن نرکز علی هذه العلوم الثلاثة الأساسیة المهمة في قنواتنا الشیعیة وما سوی هذه العلوم یکون فضلاً إما بعنی الزیادة وإما بمعنی الفضیلة وعلی کلا المعنیین نسمیها بالثقافة ولابدّ منها ایضاً في قنواتنا الفضائیة ولکن هذا لیس بمعنی الترکیز علیها وترک العلوم الأصلیة الثلاثة.
وکتب سماحة السید محمد علي العلوي بعض النکات في هذا المجال وهي:
1- لابدّ من التطوّر والتحسّن في البعد الفني في قنواتنا الشیعیة لأننا حالیّاً في أکثر الأحیان وفي أکثر القنوات لا نستعمل التکنلوجي الحدیث بشکل مطلوب وهذا من المؤسف جداً لأننا نعیش في القرن التکنولوجي ولابدّ أن یکون عملنا العالمي بأحسن مستوی وأرفع درجة فنیة لأنّ أحد العوامل المهمة في کسب الجمهور وبالأخص الشباب هو الفنّ والجمال وکلّ ما تطوّرنا في هذا المجال نکسب عدداً أکثراً من الجمهور لأن الله جمیل ویحب الجمال وبالتبع المخلوق یحب الجمیل والجمال.
2- لابدّ أن تکون قناة الکوثر کالأبّ بالنسبة إلی الشعب والجمهور ولا تتّجه إلی أيّ جهة من الجهات کما کانت في السنوات السابقة ولابدّ أن تکون قناة الشیعة وتجمع بین جمیع الشعب الشیعي ومن وراء هذا تتمکن أن تکون قناة عالمیّة لوعي الشابّ السنيّ والمسیحيّ والیهوديّ وسائر الأدیان والمذاهب وحتی الکفّار ولکن إذا أصبحت القناة متّجهة إلی فلان أو فلان جهة سیاسیّة لا تتمکن من الوصول إلی هذا المطلوب.
3- لابد من القناة وأصحابها أن یستفیدوا من أي فرصة في کلّ الآنات والمجالات ولا یترکوا الفرص المهمة ولاسیما هذه الجلسة المبارکة والمهمة التي مع الأسف الشدید لم تسجّل إلا بالجوّالات الشخصیّة اللتي لا یستفید منها إلّا أشخاص معدودین إذا لم نقل بعدم الإستفادة منها أصلاً. والحین کان المفروض أن تسجّل هذه الجلسة بشکل مطلوب لکي تستفید منها عدد أکثر من الناس وحتی أصحاب القنوات الأخری وینتفعون منها في مجالاتهم العلمیّة والعملیّة في قنواتهم ومؤسّساتهم وهذا من العلم النافع الذي ینتقع منه الناس.
4- الآن لابدّ أن تکسب قناة الکوثر الشاب الغیر ملتزم وتسعی في هدایته إلی طریق الحق لکي تؤدي وضیفتها في زمانها وتکون من النافعین في حیاتها ولکن تجد حالیاً ربما لم تقدر بإکتساب حتی الشاب الشیعي الملتزم في بعض الأحیان.
5- لابدّ من القناة أن تحدّد وتعیّن الوقت المفید الذي تأمل بأن تأخذها من الجمهور ویوماً بعد یوم وشهراً بعد شهر وسنة بعد سنة توسّع بهذا المقدار من الوقت بحیث إذا قلّ هذا المقدار تنتبه بحصول مشکلة في البین ومن ثمّ تعالج المشکلة وترفعها.
6- لابدّ أن تستفید من العلماء الأعلام في الحوزات العلمیة والأساتذة الکبار في الجامعات أکثر فأکثر ولا تکتفي بأشخاص معدودین بحیث لو فقدوا شخصاً واحداً لأي سبب من الأسباب لاتقع في حیص وبیص ولأنه بالتبع یقلّ مشاهدها في العالم وبالتبع تحس بالخسران والتراجع في العمل.
7- لابدّ من الأخوة المدراء في القناة والمخططین لها أن یستفیدوا من محاسن القنوات الأخری وحتی القنوات الأجنبیة في البلدان الأخری فضلاً عن القنوات الشیعیة والإسلامیة وتدع مساوئها بدون شک وتری البرامج الناجحة في سائر القنوات وتخلق الأحسن منها اذا تقدر أو بمستواها إذا لم تتمکن وهذا ما أشار به الله سبحانه في کتابه الکریم بقوله: (فَبَشِّرْ عِبَادِ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ).

ارسال الأسئلة